الجارديان: علماء يحذرون من موجة جديدة لكورونا ربما بدأت بالفعل فى بريطانيا


حذر علماء بريطانيون من أن موجة جديدة من جائحة كورونا ربما تكون قد بدأت بالفعل فى بريطانيا، ما يلقى بشكوك على الخطط فى إنجلترا لرفع كل قيود الإغلاق فى غضون ثلاثة أسابيع، بحسب ما ذكرت صحيفة الجارديان.


 


وأوضحت الصحيفة أن الخبراء حذروا من أن الزيادة فى حالات العلاج بالمستشفيات من كورونا، يمكن أن تترك خدمات الصحة الوطنية فى معاناة للتعامل معها، فى الوقت الذى تصارع فيه لإنهاء التراكم الهائل فى الحالات المرضية غير المصابة بكورونا.


 


وأصر داوننج ستريت على أنه من السابق لأوانه التكهن بشأن ما إذا كان رفع جميع قيود الإغلاق سيمضى كما هو مقرر له فى موعد المحدد فى 21 يونيو، مما أدى إلى دعوات من القائمين على صناعة الضيافة لضمان تقديمه إشعار مسبق للشركات المتعثرة بشأن أى إجراءات يطول أمدها.


 


 ورفض وزير اللقاحات نديم الزهاوى أن ينفى أن هناك بعض القيود، مثل ارتداء الكمامة والعمل من المنزل، ربما تظل قائمة للحد من انتشار الفيروس. ويعتقد كبار المستشارين العلميين أن العمل من المنزل، كلما أمكن ذلك، أمر منطقى بعد شهر يونيو لأنه سيقلل من عدد الأشخاص الذين يتواصلون مع بعضهم البعض.


وتصارع الحكومة البريطانية لمعرفة ما إذا كان ارتفاع عدد الحالات وزيادة انتشار متغير كوفيد الذى ظهر لأول مرة فى الهند يمكن أن يلقى بخارطة الطريق لبوريس جونسون بعيدا عن مسارها الصحيح. وبرغم التقدم الذى تم إحرازه فى برنامج التطعيم، إلا أن المستشارين لا يعرفون إلى أى مدى ستترجم الإصابات الجديدة، التى وصلت إلى مستويات لم تحدث منذ نهاية مارس، إلى دخول المستشفى والوفيات.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*