الرئيس العراقى: سيادتنا مرتكز لترسيخ الأمن الإقليمى والدولى


أكد رئيس الجمهورية العراقى الدكتور برهم صالح، اليوم السبت، أن سيادة العراق مرتكز لترسيخ الأمن الإقليمى والدولي.


جاء ذلك خلال استقباله وزير الخارجية الباكستانى مخدوم شاه محمود قريشي، وفقا لما ذكره بيان للمكتب الإعلامى لرئيس الجمهورية ونلقته وكالة الأنباء العراقية (واع).


وذكرت (واع) أن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية وأهمية تعزيزها، والتعاون الثنائى فى مجال مكافحة الإرهاب، والاستفادة من الخبرات لكلا المؤسستين العسكريتين فى البلدين، وتطوير قدرات القوات المسلحة العراقية.


وقال صالح: إن”العالم والمنطقة خصوصاً، يواجهان تحديات مشتركة تتمثل بالإرهاب والتطرف وتصاعد التوترات التى تؤثر فى الأمن والاستقرار العالمي، ويستوجب ذلك التعاضد الدولى فى مواجهة التحديات الأمنية والصحية وحماية البيئة وحفظ الأمن والاستقرار الدولي“.


وأكّد أن”سياسة الانفتاح التى يتبناها العراق على الجميع تنطلق نحو تخفيف التوترات والأزمات، والتأكيد على الدور المحورى للعراق واستعادة دوره فى المنطقة”، مشيراً إلى أن”العراق الآمن المستقر ذا السيادة وعلاقاته الوثيقة مع عمقه العربى وجواره الإسلامى وعلاقاته مع المجتمع الدولى هو مرتكز فى ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية فى المنطقة“.


من جانبه، أكّد وزير الخارجية الباكستانى مخدوم شاه محمود قريشي”التزام بلاده فى دعم أمن العراق وسيادته، والتطلع نحو توطيد العلاقات الثنائية والتعاون فى مختلف المجالات، وتطوير وتدريب قوات الأمن العراقية“.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*