السفير الروسى فى كندا يرفض بيان البرلمان الكندى حول تعرض أوكرانيا لـ”إبادة جماعية”

[ad_1]


أعرب السفير الروسى في أوتاوا “أوليغ ستيبانوف” عن رفضه للبيان الصادر عن مجلس العموم الكندي حول أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا تمثل “إبادة جماعية” للأوكرانيين. وقال السفير الروسي إن “هذا هو إلصاق للتهم وخطوة فارغة وباطلة سياسيا، مبنية على رهاب الروس البسيط”.


وأضاف أنه على النواب الكنديين أن يدرسوا مفهوم الإبادة الجماعية من الناحة القانونية، مضيفا أنه “من غير المقبول ومن الوقاحة استغلال المصطلحات مثل الإبادة الجماعية من أجل الاعتبارات السياسية الضيقة، والتي لها تعريف قانوني واضح، والتي مليئة بحزن ومرتبطة بتاريخ المآسي المعروفة”.


وأكد السفير أن بيان البرلمان الكندي لن يكون له أي تأثير على الأحداث في أوكرانيا”، وأنه “يسيء إلى سمعة مجلس العموم نفسه.


يذكر أن مجلس العموم وهو المجلس الأدنى في البرلمان الكندي، تبنى يوم الأربعاء بيانا وصف العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بأنها إبادة جماعية، لكن البيان لا يمثل اعترافا رسميا من كندا بحدوث إبادة جماعية فى أوكرانيا.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*