النمسا تبحث مع الشركاء الأوروبيين التوترات الأمنية في شرق أوروبا


شارك وزير خارجية النمسا ألكسندر شالينبرج، اليوم الجمعة في الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بريست بفرنسا والذي اختتم اعماله اليوم الجمعة واستمر يومين.


 


وذكر بيان أصدرته وزارة الخارجية النمساوية أن الوزير النمساوي بحث مع نظرائه الأوروبيين الوضع الأمني في أوروبا الشرقية، مشيرا الى أهمية دور منظمة الامن والتعاون الاوروبي فى منع النزاعات المسلحة فى المنطقة.


 


وأشار البيان الى أن المحادثات الحالية سواء بين الولايات المتحدة وروسيا وفي إطار حلف شمال الأطلسي لها دور مهم كما أن جميع الدول الموقعة على اتفاق هلسنكي في عام 1975 سيلزمون أنفسهم بحماية أراضي الدول الأخرى والمساواة في السيادة.


 


ولفت إلى أن التعامل مع روسيا يعتمد على الحوار القائم على قيم واضحة وهو ما أكد عليه وزير الخارجية النمساوي خلال المحادثات، مؤكدا أن سيادة أوكرانيا غير قابلة للتفاوض تحت أي ظرف من الظروف.


 


ووصف وزير الخارجية النمساوي -بحسب البيان- هجوم القراصنة على موقع الحكومة الأوكرانية على الإنترنت بأنه “مقلق للغاية”حيث يمكن أن يكون الهجوم الإلكتروني هو الباحة الأمامية للأنشطة العسكرية، مطالبا بمراقبة العلاقات مع روسيا وأزمة أوكرانيا بشكل خاص وبعناية شديدة، ومشددا على أن هناك حاجة إلى لغة مشتركة قوية ورد فعل قوي من الاتحاد الأوروبي.


 


وفيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في كازاخستان رحب البيان ببدء الانسحاب التدريجي للقوات الأجنبية التي دعتها الحكومة إلى داخل البلاد.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*