برلمانية أوروبية: ميلونى تتجاهل ما يأكله الفقراء من طعام ردىء


قالت برلمانية أوروبية إيطالية، إن تصريحات رئيسة الوزراء جورجا ميلونى، بشأن سلامة الغذاء هو”دعاية محضة”، لتجاهلها حقيقة أن “المواطنين الأكثر فقرا ليس بوسعهم سوى شراء الطعام الرديء”.


وقالت عضو البرلمان الأوروبي عن حركة “خمس نجوم” الإيطالية المعارضة، ماريا أنجيلا دانتسيه، أن “تصريحات رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني، بشأن سلامة الغذاء هو دعاية محضة، بل أنه قبل كل شيء وسيلة للتنويع بالابتعاد عن القضايا المهمة التي يثيرها (كوب 28) فيما يتعلق بمكافحة التغير المناخي”.


وأضافت ماريا أنغيلا دانتسيه، في تصريحات الجمعة، أن “رئيسة الوزراء تتجاهل أن المواطنين الأكثر فقرا ليس بوسعهم اليوم سوى شراء الطعام الرديء”، موضحة: “إنتاجنا الغذائي يتساهل بالفعل اليوم ويضفي الشرعية على الزراعة المكثفة التي تستخدم مبيدات حشرية ومضادات حيوية قوية المفعول، نبتلعها نحن مع أضرار جسيمة على صحتنا.. فهل كل هذا يناسبكم؟”.


وذكرت دانتسيه، أنه “لا يوجد حتى الآن دليل علمي للتأثيرات على صحة الإنسان فيما يتعلق باللحوم المزروعة: فلننتظر ثم نقرر على المستوى الأوروبي.. إن الحكم السيئ على الأمر مسبقا هو مجرد حملة عابثة أخرى يطلقها تيار اليمين لحماية بعض جماعات الضغط الصديقة”.


وأكدت البرلمانية الأوروبية أنه “بدلا من ذلك، يجب التركيز على القضاء على جميع أنواع الوقود الأحفوري وتعزيز ما يسمى بالتخلص التدريجي منه. ومن ثم، نحتاج إلى مزيد من التمويل لجميع البلدان الفقيرة، ويجب بلوغ هدف تقديم مائة مليار دولار من المساعدات لأزمة المناخ سنويا، لأن وعدنا بمنح بضعة قروش، لن يحل المشكلة”.


وكانت ميلوني قد قالت في كلمتها خلال ندوة “تحويل النظم الغذائية إزاء التغير المناخي” في إطار مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ  “كوب 28” في دبي: “إننا نحرص على الالتزام بسلامة الغذاء وأمنه أيضا، أي ما يعني عدم الاقتصار على توفير الطعام للجميع فحسب، بل ضمان أن يكون صحيا للكل على حد السواء”.


هذا ووافقت أكثر من 130 دولة، الجمعة، على إعطاء الأولوية للأغذية والزراعة في خططها الوطنية للمناخ في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ “كوب 28” في دبي.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*