بوريل: الاتحاد الأوروبي وروسيا بحاجة إلى إعادة تنظيم العلاقات

[ad_1]


قال مسئول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن الاتحاد الأوروبي وروسيا بحاجة إلى إعادة تنظيم العلاقات، وفقا لروسيا اليوم.


وأضاف مسئول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، أنه إذا كنا لا نريد البقاء في حالة توتر أو صراع دائم، وهذا بالتأكيد ليس الخيار الذي يفضله الاتحاد الأوروبي، فسيتعين علينا إيجاد طرق لإعادة تنظيم العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا والاتفاق على الضمانات والآليات الأمنية التي ستسمح بالتعايش السلمي. ستكون بالتأكيد عملية صعبة للغاية وطويلة.


وتابع مسئول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، أن القيادة الروسية يجب أن تعي أولا أن أمنها لا يمكن ولن يتحقق على حساب الأمن الأوروبي وأمن جيرانها.


وفى وقت سابق قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف “إن الوضع حول أوكرانيا أصبح حافزا للعديد من المشكلات، التى تراكمت في المنطقة الأوروبية – الأطلسية“.

وأضاف لافروف، فى مستهل لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش فى موسكو، اليوم الثلاثاء، “لقد استجبنا على الفور لمبادرتكم لإجراء اتصالات في موسكو بشأن العديد من القضايا المهمة، بما في ذلك الوضع حول أوكرانيا، الذي حفز العديد من المشاكل التي تراكمت على مدى العقود الماضية في المنطقة الأوروبية-الأطلسية“.

وتابع لافروف: “بالطبع، نقدر رغبتكم في هذه الأوقات الصعبة في أن تبدأوا بجدية في التفكير في كيفية تطبيق مبدأ التعددية، الذي عارضه الغرب بصراحة في السنوات الأخيرة، حيث ركز للأسف على إقامة عالم أحادي القطب“.

وشدد لافروف على أن التعددية الحقيقية يجب أن تقوم على أساس ميثاق الأمم المتحدة، الذي يكرس مبدأ المساواة في السيادة بين الدول.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*