تفاقم أزمة إمدادات الكهرباء في كوسوفو

[ad_1]


أعلنت شركة توزيع الطاقة في كوسوفو (كيدز) أن أزمة إمدادات الكهرباء في كوسوفو تفاقمت بعد فشل وحدة (إيه 3) في محطة الطاقة الحرارية الواقعة في مدينة أوبيليتش.


ونقلت شبكة البلقان الإخبارية المتخصصة في شئون أوروبا الشرقية وأوراسيا عن الشركة قولها – في منشور على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) – “إن شركة تشغيل نظام النقل (كوست) طلب من (كيدز) فرض قيود طارئة على الكهرباء نتيجة فشل وحدة (إيه 3) في النظام، وهو ما يعني أنه يتم إنتاج أقل من 400 ميجاوات حاليًا في كوسوفو“.


وأضافت الشركة أنه في مواجهة قيود الطوارئ سيكون من الصعب للغاية إخطار جميع المستهلكين في الوقت المناسب، إذ أن القيود المفروضة حاليا تبلغ مدتها ساعتين، مطالبة جميع المستهلكين توفير أقصي قدر من الكهرباء حتى لا يزيد الوضع سوءًا، حيث أن استخدام الكهرباء باعتدال وكفاءة يعني توافر المزيد من الكهرباء لجميع المستهلكين.


وتواجه كوسوفو أزمة في قطاع الكهرباء كانعكاس لأزمة الطاقة العالمية، إذ تعتمد دولة البلقان الصغيرة في الغالب على إنتاج محطات الطاقة التي تعمل بالفحم، بسبب احتياطياتها الضخمة من الليجنيت.. وتشير التقديرات إلى أن كوسوفو لديها خامس أكبر احتياطي من الليجنيت في العالم بما يصل إلى 14 مليار طن، إلا أن محطات الطاقة الحرارية فيها عفا عليها الزمن وتحتاج باستمرار إلى إصلاحات.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*