جيل بايدن وكيت ميدلتون تزوران مدرسة للأطفال فى أول لقاء لهما


قامت السيدة الأولى جيل بايدن ودوقة كامبريدج ، يوم الجمعة بجولة في مدرسة بريطانية للتوعية بالصدمات النفسية معًا في أول لقاء لهما على الإطلاق.


 


قاموا بزيارة مدرسة تمولها الدولة وتعمل مع الأطفال في سن 4 و 5 سنوات الذين تعاملوا مع الصدمات، وفقا لصحيفة ذا هيل.


 


قالت السيدة الأولى التي تعمل أستاذ للغة الإنجليزية في كلية المجتمع: “إنه لامر مدهش ان نرى مدي تقدمهم..  مهم جدًا للمؤسسة. كمدرس في المستويات العليا إذا لم يكن لديهم أساس جيد فإنهم يتخلفون كثيرًا عن الركب”.


 


المدرسة لديها عائلتان من الأرانب المنقذة التي يعتني بها الأطفال ، كما قالت مديرة المدرسة جانيس إيدي للسيدة الأولى وكيت ميدلتون، جلست بايدن والدوقة مع الطلاب وهم يتعلمون الكلمات ويلعبون مع الليجو لقد سمعوا من المعلمين عن كيفية تعلم الأطفال لجعل العالم مكانًا أفضل.


 


كان الأطفال يقرأون “جريتا والعملاق”. سألت الدوقة بايدن إذا كانت تعرف الكتاب واجابت السيدة الاولى: “أنا أعرف جريتا بالطبع”.


 


كما شاركوا في مائدة مستديرة ركزت على التعليم المبكر، والتي ضمت أربعة خبراء من المملكة المتحدة وثلاثة خبراء من الولايات المتحدة عبر Zoom.


 


تعتبر هذه الرحلة الرئاسية الأولى للرئيس الأمريكي وزوجته في أوروبا ، والتقت هي والرئيس يوم الخميس برئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وزوجته كاري جونسون.


 


ستعود السيدة الأولى إلى واشنطن بعد الجزء الخاص بالمملكة المتحدة من الرحلة وقبل أن يتوجه الرئيس بايدن إلى اجتماعات مجموعة السبع ، وبلجيكا لحضور قمة الناتو وسويسرا لعقد اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*