رئيس “شؤون الأسرى”: الجامعة العربية حريصة على دعم المعتقلين بسجون الاحتلال

[ad_1]


قال رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين، اللواء قدرى أبو بكر أن الجامعة العربية تبذل جهودا كبيرة فى مواجهة الانتهاكات التى يرتكبها الاحتلال الإسرائيلى، حيث إنها تضع على عاتقها الاهتمام بالقضية الفلسطينية باعتبارها المحور الرئيسي للقضايا العربية وأولويتها القصوى.


 


وأضاف أبو بكر، في تصريحات على هامش ندوة “دعم حقوق الأسرى في مواجهة الانتهاكات والتنكيل الإسرائيلي” بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اليوم الأربعاء، أن الندوة التي تعقدها الجامعة العربية اليوم دليلا وامتدادا لاهتمام الأمين العام أحمد أبو الغيط، وانعكاسا لحرصه الكبير على دعم القضية الفلسطينية وفي القلب منها مسألة الأسرى.


 


وشدد على ضرورة حشد الدعم العربي بشكل عام من أجل مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين داخل المعتقلات، موضحا أن الحضور الذى تشهده الندوة المخصصة لدعم الأسرى، هو حضور نوعي، في ظل وجود نخب من المفكرين والمسؤولين السابقين في عدة دول عربية، ناهيك الحضور الدبلوماسي.


 


وأعرب المسؤول الفلسطيني عن قلقه الكبير إثر الأحداث المتواترة التي تشهدها سجون الاحتلال في المرحلة الراهنة، موضحا أن سلطات الاحتلال تسعى لاتخاذ اجراءات انتقامية بحق الأسرى.


 


وعن معاناة الأسرى، قال أبو بكر إن الاحتلال يحتجز ما يقارب 4400 أسيراً وأسيرةً، بينهم 600 مريضاً، 200 منهم بحاجة إلى تدخلات طبية وعلاجية عاجلة، 14 منهم يعانون من مرض السرطان والعشرات من المقعدين ومبتوري الأطراف والمصابين بالأمراض المزمنة، و547 محكومين بالسجن مدى الحياة، و500 معتقلاً بفعل قرارات الإعتقال الإداري، و160 طفلاً قاصراً.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*