رئيس وزراء فلسطين: أزمة الحكومة بسبب انحسار الدعم الدولي واستمرار الاقتطاعات الإسرائيلية


قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الثلاثاء، إن الأزمة والوضع المالي الصعب الذي تمر به الحكومة الفلسطينية هو بسبب انحسار الدعم الدولي لفلسطين، واستمرار الاقتطاعات الإسرائيلية الجائرة من الأموال الفلسطينية، بالإضافة إلى عدم قدرة الفلسطينيين على الوصول إلى مقدراتهم واستغلالها خاصة في المنطقة “ج”.


 


جاء ذلك خلال استقبال أشتية في مكتبه برام الله، رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للضفة الغربية وقطاع غزة ألكسندر تيمان، تحضيرًا لاجتماع المانحين المزمع عقده الشهر المقبل في نيويورك.


 


وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني أن محدودية الموارد هي بسبب الظروف غير الطبيعية التي يفرضها واقع الاحتلال، مشددا على أنه يجب على المجتمع الدولي التعامل مع فلسطين بواقعية، وتحميل إسرائيل المسؤولية عن احتلالها وكافة أفعالها.


 


كما أكد أن اجتماع المانحين الذي سيعقد الشهر المقبل يجب أن يخرج بنتائج جادة وحقيقية على أرض الواقع، لإعادة إحياء الأمل لدى شعبنا، والتأكيد على أن المجتمع الدولي يقف إلى جانب فلسطين.


 


ووضع رئيس الوزراء الفلسطيني رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في صورة سير العمل في تنفيذ أجندة الإصلاح والإصلاح الإداري، مؤكدا توفر الإرادة السياسية الكاملة لتنفيذها.


 


ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني المؤسسات الدولية كصندوق النقد إلى تحري الحقائق في تقاريرها وعدم الخلط بين نقل الحقيقة واتخاذ المواقف السياسية، وإلى أن تجعل القانون الدولي والقرارات الأممية معيارها في قياس الأمور.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*