وأضاف ترودو في تصريحات صحفية: ” كما كان الحال قبل الوباء، تعد شهادات التطعيم جزءا من السفر الدولي إلى مناطق معينة ومن الطبيعي توقعها عندما يتعلق الأمر بهذا الوباء”.. مشيرا إلى أنه يتم حاليا التنسيق والعمل مع الشركاء والحلفاء في جميع أنحاء العالم بشأن طرح عملية تطبيق إصدار شهادات التلقيح.




ومضى ترودو قائلا: “نحن ندرس مجموعة من الإجراءات المحتملة التي تستهدف مناطق معينة من أنواع المسافرين.. سنعمل مع الخبراء والسلطات في جميع أنحاء البلاد للتأكد من أن ما نقوم به يرتكز على العلم وسيحافظ على سلامة الناس”.