سفير أمريكا السابق لدى إسرائيل يهاجم نتنياهو.. ويؤكد: عليه الاستقالة بالأمس


انتقد السفير الأمريكي السابق لدي إسرائيل مارتن انديك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووصفه بأنه “خطر واضح وقائم” على إسرائيل، ودعاه الى الاستقالة قبل ان يلحق المزيد من الضرر ببلاده.


وفقا لصحيفة ذا هيل،كتب الدبلوماسي الأمريكي السابق في منشور على منصة اكس: “إصرار نتنياهو على البقاء في السلطة مهما كان الثمن هو خطر واضح وقائم على إسرائيل عليه ان يستقيل بالأمس”


وتابع إنديك، الذي تم تكليفه بالعمل على صياغة اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني خلال فترة عمله كمبعوث خاص للرئيس، باراك أوباما، للشرق الأوسط بين عامي 2013 و2014، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بـ”حاجة إلى الاستقالة قبل أن يلحق المزيد من الضرر بإسرائيل“.


وتأتي تعليقات السفير الأمريكي السابق، مع تسارع الدعوات الموجهة لإسرائيل لتقليص حملتها العنيفة في غزة أو إنهاءها، وقد تعهدت الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب إسرائيل، واستخدمت مؤخراً حق النقض (الفيتو) ضد قرار وقف إطلاق النار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة – وهو الإجراء الذي حظي بدعم جميع دول مجلس الأمن الأخرى تقريبا.


ومع ذلك، دعا المسؤولون الامريكيون أيضا القادة الإسرائيليين إلى اتخاذ إجراءات لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين.


ووفقا لمجلة بوليتكو، الحرب في غزة، تمثل تحديا للرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي يحاول الموازنة بين الدعم للحليف الرئيسي لأميركا في الشرق الأوسط وتصاعد مطالبات وقف إطلاق النار في بلاده، مع استمرار ارتفاع عدد القتلى المدنيين في غزة


وحذر إنديك، في منشوره من أن نتانياهو يسبب “شرخ” في العلاقات الأمريكية مع بايدن الذي وصفه بأنه “صديق إسرائيل الوحيد في هذه الأزمة“.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*