عون يتابع تطورات الوضع الأمنى إثر إطلاق النار فى منطقة الطيونة


أجرى الرئيس اللبنانى العماد ميشال عون اتصالات مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزيري الدفاع والداخلية وقائد الجيش وتابع معهم تطورات الوضع الأمني في ضوء الأحداث التي وقعت في منطقة الطيونة وضواحيها وتبادل إطلاق النار، وذلك لمعالجة الوضع تمهيداً لاجراء اللازم وإعادة الهدوء إلى المنطقة، وفق بيان لرئاسة لبنان .


كان لبنان قد شهد اليوم تبادل لإطلاق النار فى منطقة الطيونة- العدلية، ومن جانبه دعا رئيس مجلس الوزراء اللبنانى نجيب ميقاتي الجميع إلى الهدوء، وعدم الانجرار وراء الفتنة لأي سبب كان، وتابع مع قائد الجيش العماد جوزيف عون الإجراءات التي يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية، وتوقيف المتسببين بالاعتداء الذي ادى الى وقوع اصابات، كما تواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري للغاية ذاتها . وفق بيان صحفى لمجلس الوزراء.


وتابع مع  وزيري الداخلية بسام مولوي والدفاع موريس سليم الوضع وطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن المركزي لبحث الوضع، ومن جهة أخرى يلتقى ميقاتى اليوم مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكية لبحث آخر تطورات الأوضاع السياسية فى لبنان.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*