قرار بايدن يحظى بدعم واسع من قبل أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي

تواصلت ردود الفعل الأميركية المؤيدة لقرار الرئيس بايدن الاعتراف بالإبادة الجماعية ضد الأرمن على يد العثمانيين، وهو ما يشكل سابقة تاريخية ونصرا حقيقيا للشعب الأرمني.

وقال السيناتور الديمقراطيي ايد ماركي: “‏تعهد الكثيرون بالاعتراف رسميًا بالإبادة الجماعية للأرمن، لكن لم يفعل أي منهم ذلك حتى اليوم. وأنا أحيي الرئيس بايدن لقيامه بالشيء الصحيح والوقوف في الجانب الصحيح من التاريخ”.

من جهته، قال السيناتور الديمقراطي ميشيل بيننت “في يوم ذكرى الإبادة الجماعية للأرمن، يسعدني أن أرى الرئيس بايدن يعلن الاعتراف رسمياً بهذه المأساة على أنها إبادة جماعية. اليوم، نفكر في الخسارة الكارثية في الأرواح، ونجدد التزامنا بضمان عدم تكرار ذلك أبدًا”.

وأصدرت السيناتور الديمقراطي ديان فينشتاين اليوم، البيان التالي بعد أن اعترف الرئيس بايدن رسميًا بالفظائع التي ارتكبت ضد الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى على أنها إبادة جماعية، وقالت في بيانها “اليوم، في يوم إحياء ذكرى الأرمن، أحيي قرار الرئيس بايدن بالاعتراف رسميًا بـ 1.5 مليون أرمني ممن قُتلوا وتعرضوا لسوء معاملة وتم ترحيلهم خلال الحرب العالمية الأولى على أنها إبادة جماعية”.

وأضافت “القيادة العالمية لأميركا يجب أن ترتكز بقوة على قيمنا كشعب، وعلى رأس هذه القيم التزامنا بالنهوض بحقوق الإنسان. إن إعلان الفظائع المرتكبة ضد الشعب الأرمني على أنها إبادة جماعية يظهر أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم المبادئ الديمقراطية في جميع أنحاء العالم”.

وتابعت “بصفتي عضوًا في مجلس الشيوخ عن ولاية كاليفورنيا، فأنا فخورة بتمثيل أكبر عدد من السكان الأميركيين الأرمن في الولايات المتحدة. أثني على الرئيس بايدن لاعترافه بهذه الإبادة الجماعية، وأنا أقف إلى جانبه في دعم الجالية الأرمنية”.

من جهتها، قالت السيناتور الديمقراطية جاكي روزن “أحيي قرار الرئيس بايدن بالاعتراف رسميًا بالإبادة الجماعية للأرمن. يجب ألا ننسى أبدًا أو نسكت عن ملايين الأرمن الذين قُتلوا أو تم ترحيلهم بشكل منهجي”.

وعلقت السيناتور الديمقراطية اليزابيث وارين ومرشحة الرئاسة السابقة على القرار بالقول “أثني على قرار الرئيس بايدن بالاعتراف رسميًا بالإبادة الجماعية للأرمن. إن تسمية هذه الفظائع كما كانت – إبادة جماعية – طال انتظارها. يجب أن ندرك أهوال الماضي إذا كنا نأمل في تجنب تكراره في المستقبل”.




مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*