قنبلة روسية تقتل 60 بمدرسة أوكرانية.. وغوتيريش: أمر مروع!

[ad_1]

بعد إعلان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، مقتل 60 شخصا في قصف تعرضت له مدرسة في منطقة لوغانسك شرق البلاد، السبت، أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الفعل الروسي.

واعتبر المسؤول الأممي القصف الروسي لمدرسة أوكرانية بـ “الأمر المروع”.

جاء ذلك في مداخلة عبر الفيديو أجراها زيلينسكي خلال مشاركته في قمة لمجموعة السبع الأحد، أوضح فيها أن القصف طال قرية بيلوغوريفكا بمنطقة لوغانسك، وهناك قتلت قنبلة روسية 60 مدنيا.

فيديو بالأبيض والأسود

كما نشر مقطع فيديو على حسابه في فيسبوك يوضح معالم الضربات الروسية.

من استهداف مدرسة في لوغانسك – رويترز

وتضمن المقطع المنشور بالأبيض والأسود، لقطات أرشيفية من الحرب العالمية الثانية، وصاحبه موسيقى تصويرية معبّة عن الحالة.

إلى ذلك أكد الرئيس أن شعار “لن تتكرر مرة أخرى” الذي أعلنت الدول الأوروبية التزامها به عقب الحرب العالمية الثانية تم انتهاكه من قبل موسكو، التي “تكرر نفس الجرائم النازية في أوكرانيا”، وفق قوله.

تحت الأنقاض

يذكر أن منطقة لوغانسك هي إحدى الجمهوريتين الانفصاليتين اللتين أعلنتا استقلالهما من جانب واحد ولا تعترف بهما سوى روسيا.

واتهمت سلطات منطقة لوغانسك الأوكرانية، اليوم الأحد، الجيش الروسي بقصف مدرسة كان يحتمي فيها حوالي 90 شخصاً.

وأوضح سيرهي جايداي حاكم منطقة لوغانسك أن شخصين لقيا حتفهما في القصف الذي استهدف مدرسة في قرية بيلوهوريفكا، مشيراً إلى أن ثمة مخاوف من مقتل 60 شخصا ما زالوا تحت الأنقاض.

قوات أوكرانية في لوغانسك (أرشيفية- فرانس برس)

قوات أوكرانية في لوغانسك (أرشيفية- فرانس برس)

كذلك، أضاف أن روسيا أسقطت قنبلة بعد ظهر يوم السبت على المدرسة التي كان يحتمي بداخلها نحو 90 شخصا وتم إنقاذ 30.

يشار إلى أن روسيا كانت أعلنت في 24 فبراير الماضي، عملية عسكرية خاصة في شرق أوكرانيا بهدف حماية منطقتي دونيتسك ولوغانسك، وفق قولها.

وركزت العملية التي دخلت المرحلة الثانية قبل نحو الشهر، على منطقة دونباس تحديداً حيث ما زالت المعارك مستمرة.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*