قيادى بالاتحادى الديمقراطى السودانى: وحدة الفصائل الاتحادية كانت حلما وأصبحت واقعا

[ad_1]


قال أيمن زكريا القيادي في الحزب الاتحادى الديمقراطى وقنصل عام السودان الأسبق بالإسكندرية  “عقود قد مضت من الزمان وكان لنا حلما وأصبح حق يتجسد أمامنا وهي الوحدة بين  الفصائل الاتحادية وحان الوقت كى يتبوأ الحزب الاتحادى مكانته العريقة”.


 


وقدم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي السوداني الشكر لمحمد عثمان الميرغني قائد الحزب الاتحادي الديمقراطى لرعايته لحدث وممثلي الفصائل الاتحادية كما قدم الشكر للدولة المصرية لاستضافتها هذا الحدث على أرضها المحروسة.


 


جاء ذلك مؤتمر إعلان الوحدة الاتحادية التنسيقية المقام برعاية مصرية بحضور رئيس الحزب الاتحادى محمد عثمان الميرغنى وعدد من القيادات الحزبية السودانية. 


 


يأتي ذلك في إطار جهود القيادات السودانية لتوحيد الحزب الاتحادى السوداني برعاية مصر واستعدادا للانتخابات السودانية عقب الفترة الانتقالية.


 


يذكر ان المؤتمر لإعلان وحدة الحزب الاتحادي الديمقراطي جاء إيمانا بوحدة السودان وحرصا علي سلامته وأمنه والتزاماً بمبادئ ثورة ديسمبر واستجابة لتطلعات الشعب السوداني في إقامة نظام حكم ديمقراطي تعددي وتأسيس دولة القانون التي أساسها علي المواطنة التي تقوم علي الحقوق و الواجبات وتعلي قيم العدالة و المساواة وحقوق الانسان وبتوافق من ممثلوا القوي السياسية و المجتمعية و المهنية وقطاعي المرأة والشباب ولجان المقاومة، وقيادات الإدارة الأهلية ومشايخ الطرق الصوفية والشخصيات الوطنية المستقلة، والقوات المسلحة السودانية، والقوات النظامية، تأمينا للمسار المدني الانتقالي وحلا للازمة السودانية وفق لممثلي الأحزاب.


 


يعتبر الحزب الاتحادي الديمقراطي من أقدم الأحزاب السياسية في السودان وهو اتحاد من حزبين سياسيين هما الوطني الاتحادى والشعب الديمقراطي ويترأسة محمد عثمان الميرغنى.


 


وبدأ الحزب خلال الفترة الماضية في محاولة لم أطرافه، ، إذ يمثل الحزب فاعلاً رئيسياً في الحياة السياسية في البلاد مستندا الى أرث تاريخي كبير، وشعبية واسعة.


 


يذكر أنه من المقرر إجراء الانتخابات العامة في السودان في أواخر عام 2022 كجزء من عملية الانتقال إلى الديمقراطية التي تمت في يوليو وأغسطس 2019.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*