كوفيد-19: الفريق الأممي في الأرض الفلسطينية المحتلة يسهم في تحصين أكثر من 1.7 مليون شخص فوق سن الثانية عشرة

[ad_1]

وفي المؤتمر الصحفي اليومي أوضح السيد حق أن الأمم المتحدة في فلسطين ساعدت في الخدمات اللوجستية لعدة جولات من شحنات اللقاحات إلى فلسطين من خلال مرفق كوفكس. 

وحتى الآن، أرسل مرفق كوفكس ما يقرب من 1.9 مليون جرعة إلى فلسطين لتوزيعها على 20 في المائة من السكان في الضفة الغربية وغزة.

وردا على أسئلة الصحفيين في المقر الدائم، قال فرحان حق:

 

“يتم توزيع الجرعات على 20 في المائة من السكان. لقد ساعدنا في التحصين الكامل لأكثر من 1.7 مليون شخص فوق سن الثانية عشرة في الأرض الفلسطينية المحتلة، أي ما يزيد قليلاً عن نصف السكان المستهدفين، حوالي 50 في المائة.”

وأرسل فريق الأمم المتحدة أمس قرابة 300 ألف جرعة، خصصت أكثر من 179 ألف جرعة للضفة الغربية وأكثر من 120 ألف جرعة لقطاع غزة.

وساعد فريق الأمم المتحدة في التطعيم الكامل لأكثر من 1.7 مليون شخص فوق سن 12، وهو ما يزيد قليلاً عن نصف السكان المستهدفين. 

وتلقى أكثر من مليوني شخص جرعة واحدة على الأقل من خلال الجهود التي تدعمها الأمم المتحدة.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الأمم المتحدة قد طلبت من إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال- مسؤولة عن الصحة والبنية التحتية في أرض الاحتلال- تطعيم الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة؟

فأجاب حق: “ما يمكنني قوله بشأن ذلك هو أننا حصلنا على تعاون من إسرائيل فيما يتعلق بالقدرة على إيصال اللقاحات إلى السكان. إذا، عملنا معها كجزء من عملية الحصول على اللقاحات المدعومة من كوفكس.”

أما بشأن سؤال على إذا كانت إسرائيل قد ساهمت في عمليات التطعيم، فقال نائب المتحدث الرسمي إنه “يجب مراجعة حكومة إسرائيل حول كيفية إدارتها لذلك الأمر، لكننا حصلنا على تعاونها فيما يتعلق بإدخال لقاحات كوفكس.” 
 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*