لافروف وعبد اللهيان يبحثان نتائج استئناف المشاورات الإيرانية الأوروبية


بحثت طهران وموسكو نتائج المشاورات الإيرانية الأوروبية التي استؤنفت اليوم في العاصمة الإيرانية ووصفت بأنها “إيجابية”.


وأعلنت طهران أن وزيري الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والروسي سيرغي لافروف، بحثا في اتصال هاتفي نتائج اللقاء الذي جرى في طهران وضم مساعد وزير الخارجية الإيراني باقري كني، ومساعد وزير خارجية الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا.


وأضافت الخارجية الإيرانية أن الجانبين الروسي والإيراني أعربا عن ارتياحهما للمشاورات التي وصفها عبد اللهيان بأنها كانت إيجابية.


وقال وزير الخارجية الإيراني إن المحادثات التي جرت مع مورا ركزت على “معالجة المشاكل والطريق المسدود الذي وصلنا إليه في فيينا بسبب المواقف الأمريكية وتهرب واشنطن من تعهداتها برفع العقوبات الأحادية وغير القانونية بصورة كاملة ومؤثرة”.


وأضاف أن الجانبين اتفقا في نهاية لقاء اليوم على مواصلة المشاورات في بروكسل خلال الأسبوعين المقبلين.


ورحب لافروف بمحادثات اليوم، وأشار إلى أنه وعقب لقاء مفصل مع نظيره الإيراني وجه وزارة الخارجية الروسية لمتابعة الموضوعات المتعلقة بالاتفاق النووي.


وأضافت الخارجية الإيرانية أن لافروف أشار إلى أنه اطلع على تفاصيل الاتصال الهاتفي “الإيجابي” الذي جرى بين وزير الخارجية الإيراني ونظيره الأذربيجاني، ورحب بالتفاهمات التي توصل إليها الجانبان واعتبرها خطوة على الطريق الصحيح.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*