ماريوبول.. خروج 25 شخصا من مصنع آزوفستال بينهم 6 أطفال

[ad_1]

أفادت وسائل إعلام روسية، اليوم السبت، بأن 25 شخصا منهم 6 أطفال خرجوا من مصنع الصلب “آزوفستال” الذي لا يزال آخر معقل للقوات الأوكرانية في مدينة ماريوبول.

إلى هذا، أفادت وكالتا “تاس” و”نوفوستي” الروسيتان أن مجموعة من المدنيين خرجوا اليوم السبت من مصنع الصلب “آزوفستال”.

يشار إلى أن مجمع آزوفستال المترامي الأطراف، الذي دمر جزء كبير منه إثر القصف الروسي، يعد آخر جيب تتحصن فيه المقاومة الأوكرانية المنظمة في ماريوبول.، حيث يقدر أن يضم نحو 2000 جندي أوكراني و1000 مدني في مخابئ تحت المبنى المدمر.

الاستسلام شرط الخروج

وكانت روسيا أعلنت قبل أيام وقفا لإطلاق النار من أجل السماح بخروج المدنيين إلى أي جهة يريدون. كما أكدت أنها ستسمح أيضا بخروج الجنود والمقاتلين ومن تصفهم بالمرتزقة، شرط أن يرموا سلاحهم، ويعلنوا استسلامهم.

إلا أن السلطات الأوكرانية عادت ونفت حصول أي وقف لإطلاق النار، فيما تقاذف الطرفان تحميل المسؤوليات والاتهامات.

وأعلنت الأمم المتحدة أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفقا على ترتيب عمليات إجلاء من المصنع خلال اجتماع هذا الأسبوع في موسكو بمشاركة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

مناقشات حول المدنيين

إلا أن المناقشات كما ذكرت الأمم المتحدة كانت تتعلق بالمدنيين وليس المقاتلين.

يذكر أن مدينة ماريوبول المطلة على بحر آزوف شكلت منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير الماضي، هدفا استراتيجيا لموسكو، كون السيطرة عليها ستفتح ممرا برياً لتنقل القوات الروسية بين الشرق الأوكراني وشبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو لأراضيها عام 2014.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*