ماكرون: نعيش العواقب الأولى لاضطرابات المناخ وحان وقت التعامل بسرعة


أكد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، أن العالم يعيش العواقب الأولى لتغير المناخ، ولابد من تناول الأمر بمزيد من الاهتمام، وغرد الرئيس ماكرون على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: ” بدأ الشعور بالعواقب الملموسة الأولى لتغير المناخ. حان الوقت لتناول الأمر قليلاً”.


 


وأضاف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فى سياق حديثه عن التغيرات المناخية التي يعاني منها العالم: “نحن نعيش العواقب الأولى لاضطرابات المناخ بشكل أساسي. وحان وقت التسرع فى التعامل مع التغيرات المناخية”.


ماكرون على تويتر


 


وعلى جانب آخر، تعهّد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس ، بتوفير دعم يتجاوز مليار يورو للمزارعين الذين يعانون موجة صقيع هي الأسوأ منذ عقود، بحسب ما نشرت “الفرنسية”.


 


وتكبّد المزارعون في أغلب أنحاء فرنسا خسائر كبيرة إثر الصقيع الذي تلى فترة حرّ غير معتادة، وأضرّ بمئات آلاف الهكتارات من الأراضي المزروعة والكروم.


 


وقال كاستيكس خلال اجتماع مع ممثلين عن مزارعين ومسؤولين محليين جنوب البلاد، إن “الدولة يجب أن تكون على مستوى هذه الكارثة، الوضع استثنائي ويتطلب تدابير استثنائية”، وأضاف ” جئت لأعلن عن دعم حكومي كبير يصل إلى مليار يورو، لأن الوضع يبرره”.


 


وأوضح رئيس الوزراء أن المساعدة الطارئة ستسلّم “خلال عشرة إلى 15 يوما” للسلطات المحليّة لتحولها إلى المزارعين المتضررين.


 


وسيرفع سقف التعويضات للمتضررين الذين تنطبق عليهم المعايير إلى 40 بالمئة من خسائرهم. ويعوّض المتضررون عادة بما يصل إلى 35 بالمئة من الخسائر بموجب القواعد الأوروبية ، كما اتخذت السلطات تدابير أخرى من بينها إعفاءات ضريبيّة.


 


بالإضافة إلى الكروم، تضرر مزارعو الكيوي والمشمش والتفاح وغيرها من الفاكهة بشدة إلى جانب مزارعي محاصيل أخرى مثل الشمندر واللفت.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*