محكمة إسرائيلية تفرج عن الأسيرة الفلسطينية أنهار الديك بكفالة وتحدد إقامتها


قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، إن محكمة “عوفر” العسكرية قررت الإفراج عن الأسيرة أنهار الديك بكفالة مالية قيمتها 40 ألف شيكل، مع الإقامة الجبرية بمنزل عائلتها فى بلدة كفر نعمة غرب رام الله.


 


وأوضحت الهيئة، فى بيان، أن محكمة عوفر عقدت جلسة للنظر فى طلب إخلاء السبيل المقدم من قبل محامى الهيئة للإفراج عن الأسيرة الديك، وأرجأ قاضى المحكمة القرار النهائى ليوم الأحد المقبل، وبجهود قانونية من قبل وكيل الدفاع تمكن من انتزاع قرار بإخلاء سبيلها، حيث سيتم الإفراج عنها من سجن “الدامون“.


 


يُشار إلى أن الأسيرة أنهار الديك (26 عامًا) من كفر نعمة غرب رام الله، اعتقلت فى الثامن من مارس الماضى الذى يمثل يوم المرأة العالمي، وكانت حاملا فى شهرها الثالث وقبعت فى ظروف قاسية دون مراعاة حالتها الصحي.


 


ويوم 25 أغسطس الماضى، بعثت أسيرة فلسطينية حامل فى شهرها التاسع برسالة مؤلمة من سجن الدامون الإسرائيلي، وعبرت الأسيرة أنهار الديك فى رسالتها عن وجعها وخوفها من الولادة داخل السجن الإسرائيلي.


 


وكتبت فى رسالتها: “اشتقت لجوليا بشكل مش طبيعي… قلبى واجعنى عليها ونفسى أحضنها وأضمها لقلبي… الوجع الى فى قلبى لا يمكن أن يكتب فى سطور“.


 


وقالت الأسيرة الفلسطينية “شو أعمل إذا ولدت بعيد عنكم وتكلبشت وأنا أولد وإنتوا عارفين شو الولادة القيصرية بره! كيف بالسجن وأنا مكلبش لحالي“.


 


وأضافت الديك “آآخ يا رب طمعان فى رحمتك.. أنا كثير تعبانة وصابنى آلام حادة فى الحوض ووجع قوى فى اجرى نتيجة النوم على “البرش” مش عارفة كيف بدى أنام عليه بعد العملية“.


 


وتساءلت بألم “وكيف بدى أخطو خطواتى الأولى بعد العملية وكيف السجانة تمسك إيدى باشمئزاز“.


 


ووفق الأسيرة الفلسطينية”لسا بدهم يحطونى فى العزل أنا وابنى ويا ويل قلبى عليه عشان الكورونا“.


 


وأردفت “مش عارفة كيف راح أقدر أدير بالى عليه وأحميه من أصواتهم المخيفة وقد ما كانت أمه قوية راح تضعف قدام اللى بعملوه فيها وفى باقى الأسيرات“.


 


وختمت الأسيرة الديك رسالتها “طالبوا كل حر وشريف بغار على عرضه وشرفه بأن يتحرك ولو بكلمة… خطية هالولد فى رقبة كل واحد مسؤول وقادر يساعد وما بساعد“.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*