النفط يقطع موجة الخسائر مع تقييم المستثمرين للمحادثات الأوكرانية

[ad_1]

انتعشت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، حيث أجرى المستثمرون تقييما حذرا لتوقعات تراجع التصعيد في أوكرانيا، والتي دخلت حربُها شهرها الثاني، وأحدثت اضطرابًا في الأسواق في جميع أنحاء العالم.

ارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي في نيويورك بأكثر من 2% لتقترب من 107 دولارات للبرميل، بعد أن خسرت أكثر من 8٪ خلال الجلستين السابقتين، فيما زاد خام برنت القياسي العالمي 2% إلى 112 دولاراً للبرميل.

وبينما عرضت روسيا “تقليص عملياتها العسكرية بشكل أساسي في شمال أوكرانيا”، قال شخص مقرب من الكرملين إن وقف التصعيد لا يعني وقف إطلاق النار أو الانسحاب الكامل للقوات من جميع أنحاء العاصمة كييف. كما حذرت الولايات المتحدة من إعلان التقدم في المفاوضات.

أدت الحرب إلى اضطراب أسواق السلع الأساسية وزادت التضخم، في وقت كانت الدول تسعى إلى تشجيع النمو الاقتصادي بعد الوباء. كما أدت إلى زيادة التقلبات الشديدة، وقلصت التدفقات التجارية، وضغطت على سوق الطاقة الضيقة، مما وضع النفط في طريقه لتحقيق مكاسب شهرية رابعة.

هناك أيضًا تهديدات للطلب العالمي من عودة ظهور فيروس كورونا في الصين، وزيادة التوترات في الشرق الأوسط.

وتجتمع أوبك+ يوم الخميس، لمناقشة سياسة الإمدادات لشهر مايو، على الرغم من أنه من المتوقع أن تلتزم المجموعة باستراتيجيتها الخاصة بزيادة متواضعة للإنتاج.

من جهة أخرى، أفاد معهد البترول الأميركي بأن مخزونات الخام الأميركية انخفضت بمقدار 3 ملايين برميل الأسبوع الماضي، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأرقام. وستنشر إدارة معلومات الطاقة بيانات رسمية في وقت لاحق اليوم.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*