هذه أبرز توقعات صندوق النقد الدولي للاقتصاد العالمي

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته بشكل طفيف للنمو الاقتصاد العالمي لعام 2021، بسبب تداعيات جائحة كورونا التي ما زالت تؤثر على اقتصادات البلدان الفقيرة مع معاناتها من نقص اللقاحات والإمدادات.

وأشار الصندوق في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الأخير إلى استمرار تعافي الاقتصاد وسط تفشي جائحة كورونا، إلا أنه يرى أن انتشار دلتا وغيرها من المتحورات قد يكون لها آثار على قدرة الاقتصاد على التصدي لها.

وخفض الصندوق توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي هذا العام من 6 إلى 5.9% فيما أبقى توقعاته للعام المقبل عند 4.9%.

وخفض توقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي من 7 إلى 6% هذا العام، فيما رفع تقديراته لعام 2022 من من 4.9 إلى 5.2%، وفي منطقة اليورو رفع الصندوق توقعاته من 4.6 إلى 5% هذا العام، فيما أبقى تقديراته لعام 2022 عند 4.3%.

وفي منطقتنا رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي هذا العام من 2.4 إلى 2.8%، وأبقاها دون تغيير للعام المقبل عند 4.8%.

ومن جانب آخر، سلط التقرير الضوء على مستويات التضخم التي ارتفعت بشكل ملحوظ في كل من الولايات المتحدة وبعض الاقتصادات الناشئة.

كما سلط الضوء على ارتفاع أسعار السلع بشكل كبير من مستوياتها المتدنية العام الماضي.

وقال صندوق النقد الدولي إنه على الرغم من أنه يتوقع أن تراجع الضغط على أسعار السلع العام المقبل، إلا أن آفاق التضخم ستبقى غير واضحة، مشيرا إلى أن ارتفاع مستويات التضخم يأتي على الرغم من أن معدلات التوظيف ما زالت عند مستويات أدنى من مستويات ما قبل الجائحة، الأمر الذي يضغط على صناع السياسة خاصة في الأسواق المتقدمة والاقتصادات النامية.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*