الطائرة الورقية تسلية شباب دمياط ساعة العصارى فى رمضان .. صور


“طيري يا طيارة طيري يا ورق وخيطان”، الأغنية الشهيرة للفنان فيروز ترسم واقعا يعيشه كل هواة عمل طائرات الورق فى كل مكان وخاصة فى محافظة دمياط.


الطائرة الورق “وسيلة التسلية للكبار والصغار من أبناء محافظة دمياط والتى على مدار شهر رمضان يقبل عليها الشباب والرجال عصر كل يوم فى شهر رمضان الكريم  وتستمر حتى ساعة الإفطار.


ويحرص أغلب الشباب والرجال والعصبية على الخروج إلى الأراضى الفضاء والحدائق ومن فوق أسطح المنازل، وتبدأ رحلة طيران الطائرة الورق بمختلف أشكالها وأحجامها حتى تحلق فى سماء دمياط، وترسم أشكال مختلفة وتبدأ المنافسة فى أطول وأعلى طائرة تحلق فى السماء ليبدأ مشوار التنافس بين أبناء المنطقة الواحدة وأبناء مناطق أخرى.


“اليوم السابع ” يستمع إلى هواة صنع الطائرة  الورقية يعرف اكثر عن هذه الهواية.


ويقول محمد كامل أحد أبناء دمياط يعمل فى مهنة النجارة عمل الطائرات الورقية مرحبا تسالى العصارى فى دمياط  يقبل عليها الصغار والكبار  وهى هواية  محببه لدى  أغلب أبناء  دمياط للتسالى وقت العصارى.


وأشار إلى أن الطائرة الورق أشكال وأحجام مختلفة وتختلف أسعارها تبدأ من 50 جنيها للطائرة الصغيرة ، وتصل إلى 300 جنيه للطائرة وجميع الطائرات تصنع من أعواد البوص والبلاستيك الملون  والخيط، والبعض يرسم او يطبع أشكال مختلفة على البلاستيك لتميز طائرة عن غيرها، وأضاف أن البوص له اسعار تبدأ بسعر كل 3 أعواد بسعر 10 جنيهات.


ويضيف حسن جاد صانع هواة صنع الطائرة مرحبا الورقية يعرفها كل أبناء دمياط منذ القدم، عبارة عن بوص وخيط وورق وهى هواية وتسالى فى الإجازات والأعياد وشهر رمضان لتسلية ساعات الصيام بعد انتهاء أوقات العمل، ويستمر الوقت حتى قرب ساعة الإفطار.


وأضاف يوجد مكاتب كمبيوتر وطباعة فى كل مكان بدمياط، أصبحت متخصصة فى طباعة وصناعة الأوراق الملونة لعمل الطائرة ورسم أشكال مختلفة عليها منها صور لأعلى الكرة والنجوم واعلام الدول، واغلب هواة الطائرة الورقية يفضلون الأوراق ذات الألوان المبهجة منها الأحمر والأصفر و لا يستطيع مبتدأ أن يحمل طائرة ذات حجم كبير من لأنها تحتاج حرفية في التعامل وممكن ان تؤدى  الى الوفاة   والسقوط من المكان المرتفع.


الصبية تطير طائرة


 

الطائرات الورق أعلى الاسطح
الطائرات الورق أعلى الاسطح


 

طائرة ورق
طائرة ورق


 

نموذج طائرة ورق
نموذج طائرة ورق


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*