المرحلة الثانية من حياة كريمة تستهدف قرى تتراوح نسبة الفقر بها من 50 لـ70%


نجحت مبادرة حياة كريمة في تحقيق تقدم ملموس في مختلف القطاعات بالقرى الأكثر احتياجا في مصر، ليس ذلك فحسب بل امتدت المبادرة لتشمل عدد من التدخلات الاجتماعية والتنمية الإنسانية حيث شملت التدخلات الاجتماعية بناء وتأهيل الإنسان وتستهدف الأسرة والطفل والمرأة وذوي الهمم وكبار السن ومبادرات توعوية.


كما سعت المبادرة إلى توفير سلات غذائية وتوزيعها مُدَّعمة وكذلك زواج اليتيمات بما يشمل تجهيز منازل الزوجية وعقد أفراح جماعية بالإضافة إلى تنمية الطفولة بإنشاء حضانات منزلية لترشيد وقت الأمهات في الدور الإنتاجي وكسوة أطفال.


وتستهدف المبادرة في مرحلتها الثانية 1500 قرية ريفية، في 14 محافظة، معظمها في وسط وجنوب صعيد مصر، تتراوح نسب الفقر بها بين 50% إلى 70%.


وتشمل المرحلة الثانية من المبادرة محافظات أسيوط وسوهاج والمنيا وقنا وأسوان والاقصر والوادى الجديد والفيوم وبني سويف والشرقية والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية والإسكندرية والإسماعيلية ودمياط والجيزة والبحيرة وكفر الشيخ وتستهدف 18 مليون مواطن.


 


 


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*