نواب سوهاج يطالبون بزيادة عدد أجهزة التنفس الصناعي واسطوانات الأكسجين في مستشفيات المحافظة


طالب أعضاء مجلس النواب بمحافظة سوهاج، بإجراءات سريعة وتدخل الحكومة لإنقاذ الوضع في المحافظة، بعد تفشي فيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة، مما تسبب في ارتفاع حالات الإصابة والوفاة داخل المحافظة، خاصة في ظل نقص الإمكانيات الصحية في المستشفيات بالمحافظة.


 


جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، المنعقد الآن، لمناقشة آخر المستجدات لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) بمحافظة سوهاج، ومناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، فايزة صالح، بشأن إحلال وتجديد مستشفى شبرا خيت المركزي بمحافظة البحيرة، ومن النائبة ألفت المزلاوي، بشأن سرعة فتح مستشفى الإدمان  بمحافظة سوهاج، ومن النائب أحمد عبد السلام قورة، بشأن سرعة إحلال وتجديد مستشفى دار السلام المركزي بمحافظة سوهاج، ومن النائب محمود أبو الخير، بشأن نقص الإمكانيات والمستلزمات والأدوية بجميع مستشفيات محافظة سوهاج المركزية والعامة. 


 


وطالب نواب محافظة سوهاج، بمحاسبة المسئول عن إصدار بيانات خاطئة عن الأوضاع في سوهاج سواء فيما يتعلق بالإصابات بكورونا أو إمكانيات المستشفيات، سواء كان مسئول مديرية الشئون الصحية بسوهاج، أو في الوزارة.


 


كما طالب النواب بزيادة عدد أجهزة التنفس الصناعي واسطوانات الأكسجين في مستشفيات المحافظة، وزيادة عدد مستشفيات العزل.


 


  فيما قال النائب محمد الوحش، وكيل لجنة الصحة، إنه وفقا لما نقله نواب محافظة سوهاج، توجد مشكلة حقيقية في سوهاج، والوضع خطير، ولابد من الاعتراف بأن هناك مشكلة.


 


وتابع: “هناك بيانات مخالفة للواقع لا نعطي حلول مسكنة، لابد من محاسبة المسئول الذي أعطي ببانات غير صحيحة، لن نقبل بحلول مسكنات أو رمادية، ولابد من مواجهة الراقع وتدعيم مستشفيات الصعيد كله وليس سوهاج فقط”.


 


من جانبه، قال الدكتور مصطفي غنيمة، مساعد وزيرة الصحة لشئون الطب العلاجي، إنه توجد بالفعل زيادة في الاعداد الإصابات في سوهاج، والوزارة ترصد ذلك، وذلك تم التحذير منه بأن الموجة الثالثة قد تكون في شهر أبريل والإصابات ستزيد”.


 


 


وتابع: “لا أحد يملك وقف المخصص المالي للمحافظة، وهناك لجنة تضم وكيل الوزرارة للطب العلاجي، ووكيل الوزارة للطب النفسي، وآخرين، موجودين في المحافظة منذ خمسة أيام، لرصد الأمر علي أرض الواقع، وتم دعم المحافظة بأسرة رعاية مركزة، والمستلزمات الطبية”.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*