ابن فؤاد حداد يحتفى بميلاد والده ويدعو لقراءة شعره


احتفل أمين حداد ابن الشاعر الراحل فؤاد حداد بعيد ميلاد والده الذى حل علينا منذ يومين، إذ ولد يوم  28 أكتوبر من عام 1928م، ودعا ابنه لقراءة شعره في يوم ميلاده.


وقال أمين حداد عبد صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى : “كفاية قلت صباح النور.. والمُلك زيّ اللبن الصافي.. 30 أكتوير عيد ميلاد فؤاد حداد.. نقرأ شعره احتفالًا ومحبة”.


ما كتبه ابن فؤاد حداد


ويعتبر فؤاد حداد من أبرز شعراء العامية فى منتصف القرن العشرين، فهو المؤسس الحقيقى لشعر العامية الملحمى فى مصر، وكان دائما ما يعرف نفسه قائلا: أنا والد الشعراء فؤاد حداد، كما أطلق عليه كذلك فنان الشعب، حيث استلهم من التراث المصرى، عددا من الملاحم التي كتبها، مثل أدهم الشرقاوي.


ولد فؤاد سليم حداد عام 1927 بحى الظاهر بالقاهرة، لأسرة مسيحية بروتستانتية لوالدين بسيطين اهتما بتعليمه حتي تخرج في الجامعة الأمريكية في بيروت متخصصا في الرياضة المالية ثم جاء إلى القاهرة قبيل الحرب العالمية الأولي ليعمل مدرسا بكلية التجارة­ جامعة فؤاد الأول ­ ويحصل علي لقب البكوية وعندما أنشأت نقابة التجاريين في مصر تمنحه العضوية­ رقم واحد، وما زالت كتبه وجداوله تدرس باسمه حتي الآن.


أما والدته فهي من مواليد القاهرة في 19 يونيو 1907م جاء أجدادها السوريون الكاثوليكيون إلى مصر واستقروا فيها، فكان والدها من عائلة أسود التي جاءت من دمشق الشام وأمها من عائلة بولاد من حلب، وفي المعتقل تحول “فؤاد حداد” إلى الإسلام.


تعلم فى مدرسة الفرير ثم مدرسة الليسية الفرنسيتين، وكانت لديه منذ الصغر رغبة قوية للمعرفة والإطلاع على التراث الشعري الذي وجده في مكتبة والده، وكذلك على الأدب الفرنسي من أثر دراسته للغة الفرنسية.


كتب “المسحراتي” لسيد مكاوي 1964 وكتب له البرنامج الإذاعي “من نور الخيال وصنع الأجيال” 30وهو من حلقة عام 1969 والذي كانت أغنية “الأرض بتتكلم عربي” جزءا منه، كما أصدر الشاعر الكبير الراحل فؤاد حداد 33 ديوانا منها 17 ديوان أثناء حياته والباقي بعد وفاته.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*