اختراع غرسات لاسلكية طبية لمراقبة الحالة الصحية

نشرت وكالة “تاس” الروسية للأنباء أن مجموعة من العلماء الروس في جامعة بطرسبورغ للطيران والفضاء استطاعوا اختراع غرسات طبية لاسلكية يتم زرعها في جسم الإنسان لمراقبة حالته الصحية.

وحسب الوكالة، فان الغرسات عبارة عن مستشعرات فريدة من نوعها. وليس من الضروري إخراج الغرسة من الجسم لشحنها كهربائيا؛ بل يتم شحنها لا سلكيا عن بعد، ما لا يجلب أي ضيق للمريض ويقلل من خطر إصابته بأي عدوى.

وفي هذا الاطار، صرح الدكتور أليكسي روبين مدير مركز التنسيق في البحوث العلمية في الجامعة، للوكالة قائلا “اخترعنا جهازا للشحن اللاسلكي يرسل طاقة كهربائية إلى غرسة مزروعة في جسم الإنسان عند تقريب الجهاز من مكان زرعها”.

وأوضح روبين “أن غالبية الغرسات الطبية يتم سحبها من جسم الإنسان مع مرور الوقت، أما جهازنا فيشحن الغرسة لاسلكيا عن بعد”. مشيرا الى ان المنظومة بكاملها عبارة عن مستشعر وهوائي وجهاز شحن.

ووفق الوكالة، لا يزيد حجم المستشعر عن بضعة سنتيمترات مكعبة فقط. وإنه يضم بطارية ووحدة تجمع المعلومات عن صحة الإنسان مثل درجة الحرارة والنبض والمخطط الكهربائي للقلب وحالة الجهاز الهضمي. ويرسل المستشعر كل المعلومات التي ترد إليه إلى الحاسوب الإلكتروني بواسطة هوائي خاص.

يذكر ان الجهاز الجديد لا يستخدم للتشخيص السريع لصحة الإنسان فحسب، بل ولمراقبة البيانات الفسيولوجية للحيوانات المختبرية والأليفة.

وبهذا الصدد، كشف روبين ان الجهاز يسمح بمتابعة حالة الإنسان في نظام أونلاين وإبلاغ سيارة الإسعاف بالمتغيرات.





مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*