الصين تطور طائرة تغوص في الماء وتحلّق في الهواء

طور علماء صينيون مركبة جوية برمائية بدون طيار يمكنها الإقلاع والغوص تحت الماء، وذلك حسبما نشرت وكالة “شينخوا” الصينية للأنباء، اليوم (الأربعاء).
وحسب الوكالة، يتميز تصميم الطائرة بأجنحة ثابتة على جانبي جسمها ومراوح في الأعلى. ويمكن طي أذرع المروحة بعد غوص الطائرة تحت المياه واعادة بسطها عندما تطفو على السطح.
وتم بناء هذه الطائرة من قبل باحثين من جامعة شانغهاي جياوتونغ بعد دراسة استمرت لمدة خمس سنوات ونشرت مؤخرا في المجلة الدولية لهندسة المحيطات.
وفي هذ الاطار، قال المؤلف المشارك تسنغ تشنغ الباحث المساعد في كلية علوم المحيطات بالجامعة، إن التصميم يدمج مفاهيم الطائرات الشراعية تحت الماء والمركبة الجوية غير المأهولة، مما يمكنها من الطيران والتحليق في الهواء والهبوط على الماء والغوص. مضيفا “الرأي السائد أنه لا يمكن للطائرة أن تطير وتغوص في الوقت نفسه، بيد أننا اخترعنا هذه الطائرة لكسر هذه الصورة النمطية، ليسمح لها بالسفر بحرية عبر الهواء والماء”.
وذكر الباحثون أنه يمكن للطائرة التي حصلت على براءة الاختراع أن تعمل تحت المياه على عمق 50 مترا ولديها قدرة تحميل قصوى تبلغ خمسة كيلوغرامات. وتم اختبارها العام الماضي في بحيرة تشيانداو بمقاطعة تشجيانغ شرق الصين، وستخضع لتجارب بحرية خلال العام الجاري في بحر الصين الجنوبي.
من جانب آخر، قال خبراء إنه يمكن استخدام هذه الطائرة على نطاق واسع في البحث والانقاذ البحريين بالاضافة الى العلوم والهندسة البحرية.





مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*