امرأة تطالب بلدية روما بتعويض قيمته 112 ألف يورو.. والسبب بالوعة صرف صحى


فى واقعة غريبة، رفعت امرأة إيطالية، دعوى قضائية على بلدية العاصمة روما، بعد أن تعثرت فى بالوعة، وأدت إلى معاناتها جسديا لمدة عامين، وسارت مسيرة طويلة لإعادة التأهيل.


وكانت المرأة البالغة من العمر 72 عاماً، قد تعثرت فى بالوعة، أثناء مشيها فى أحد الشوارع وسط روما، وكشفت أن السقوط أدى إلى دخولها في دوامة من الفحوصات الطبية والآلام وإعادة تأهيل طويلة، وفقا لموقع العين الإماراتى.


بالوعات صرف صحى


 


وترجع الواقعة إلى 24 أبريل 2019، عندما تعثرت المرأة وهى تسير على طول طريق ميرولونا بروما، لينتهي بها الأمر على الأرض، وحصلت على مساعدة من أحد المارة لها على النهوض، وهى تعانى من الألم والصدمة، واتجهت إلى مستشفى سان جيوفاني حيث تم فحصها وعلاجها.


وعانت المرأة من كسر في الكتف أجبرها على إجراء عملية جراحية فيه، تبعتها بالمتابعة مع أخصائي، لإجراء عملية إعادة ترميم أبقتها في المستشفى لمدة شهر تقريباً.


وبعد خروجها من المستشفى، خضعت المرأة الإيطالية لجلسات علاج طبيعى مكلفة لعدة أشهر واضطرت لارتداء دعامة لشل حركة ذراعها وكتفها، لعدة أشهر.


وقررت الضحية رفع دعوى قضائية على بلدية روما، مطالبة بتعويضها عن المعاناة الطويلة التي مرت بها، وجميع الأضرار الناجمة عن الإصابات التي لحقت بها، والتي بلغت حوالي 122 ألف يورو.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*