بالفيديو| نادية عمارة توضح من هم “أصحاب الأيكة”


04:11 م


الثلاثاء 22 ديسمبر 2020

كتب- محمد قادوس:

تلقت الداعية الدكتورة نادية عمارة سؤالًا ورد من أحد المتابعين عن من هم أصحاب الأيكة؟ في بداية ردها، قالت عمارة، إن أصحاب الأيكة، هم قوم نبي الله شعيب – عليه السلام-، وهم كانوا يسكنون منطقة اسمها مدين وهي تقع في الجزء الشمالي الغربي من أطراف شبه الجزيرة العربية وأطراف بلاد الشام كذلك.

وأضافت الدعوة الاسلامية، عبر إحدى حلقات برنامج قلوب عامرة المذاع على فضائية on، بأنهم ينتسبون إلى مدين بن إبراهيم- عليه السلام- ولذلك سيدنا موسى قد فر إلى بلاد بني عمومته مدين، لأنها لم تكن تحت حكم فرعون في ذلك الزمان.

وأشارت عمارة إلى أن أصحاب الايكة كانوا يعملون في التجارة، ونسبهم القرآن الكريم الي الأيكة وهذا نوع من الأشجار الضخمة جدا و الملتفة الكثيفة، وأنها تكثر جدا في ديارهم ومساكنهم، منوها بأنه سبب هذا اللقب عليهم بسبب عبادتهم لشجرة الأيكة.

وبينت عمارة بأن الله أرسل إليهم نبيه شعيب -عليه السلام- لكي يعبدوا الله- سبحانه وتعالى- وحده وينبذوا عبادة ما سواه ويحثهم على اتباع الأخلاق السامية الرفيعة في أساليب التجارة الشريفة، وربنا ربنا-سبحانه وتعالى- أعطاهم عطاء كبيرا جدا في التجارة والرعي.

وأشارت الداعية إلى أنهم اشتهروا بسوء الأخلاق، لأنهم كانوا يتشاكلون، وهذا الكلام أيضا نوجهه الى التجار والذين يشتغلون بالعمل التجاري، وعليهم أن يروا العقاب شديدا وتنوع العقاب على أصحاب الأيكة، خاصة أنهم شتهروا بتطفيف المكيال والميزان، ولا يوجد أمانة لديهم في مسألة البيع والتجارة، فحثهم سيدنا شعيب على قضية التوحيد ولأنها رأس كل خير، ثم بعد ذلك مسألة الإحسان إلى الناس بعدم التلاعب والتطفيف في المكيال والميزان، وحثهم أيضا على أنهم يشكروا الله سبحانه وتعالى، علي نعمه التي أنعم عليهم من ماء وفير وشجر دائم والخضرة ورزق كثير ولكنهم أبوا إلا الفسوق والطغيان في الأرض.

وأشارت الداعية إلى أن الله- سبحانه وتعالى-جمع عليهم أنواع من العذاب والعقوبات، بدءا من مسألة من أنهم لم يجدوا ما يرتوون ثم بعد ذلك بأن الظلل من السحاب تأتي لكي تسقيهم ثم بعد ذلك تطلع منها شرر فيحرق، ومع ذلك الرجفة والصيحة الشديدة فجمع أنواع من العقوبات لما اتصفوا به من قبيح الصفات وتعدد هذا القبح من حيث أن كل هذا العذاب يأتي بسبب التطفيف وبسبب أكل أموال الناس بالباطل.

وبينت عمارة، بأن الله – سبحانه وتعالى- جمع كل هذه العقوبات وقصها علي أمة سيدنا محمد ﷺ ليتعظ العباد ويتقوا الله في أعمالهم وفي تجارتهم وأن لا يسعوا إلى بخس حقوق الناس وأن لا يسعوا إلى أكل أموال بالباطل.

وأضافت الداعية بأن ربنا سبحانه وتعالى- سلط عليهم رجفة شديدة أسكتت حركاتهم وصيحة عظيمة أخمدت أصواتهم وأرسل الله عليهم منها شرر النار من سائر أرجائها والجهات.

اقرأ أيضاً..

كيف نأخذ “العبرة” من قصص الأنبياء؟.. المفتي السابق يوضح

تعرف على قصة عاصي بني إسرائيل الذي حبس عن قومه المطر


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*