بحثه عن الحقيقة.. السر وراء حصول الفيلسوف الألمانى رودلف أوكن على نوبل


رودولف كريستوف أوكن فيلسوف ألمانى، له فلسفة خاصة فى الحياه، درس فى جامعة جوتينجن وجامعة برلين، وأصبح بعد ذلك محاضرا فى جامعة بازل حتى سنة 1874م، كما أنه درس بعدها فى جامعة يينا، فقد استطاع الحصول على جائزة نوبل فى الأدب عام 1908م، تقديراً لبحثه الجاد عن الحقيقة، وقوته الفكرية الخارقة، ونطاق رؤيته الواسع، والدفء والقوة فى العرض الذى برهن به فى أعماله العديدة وطورها، ومع حلول ذكرى رحيله، إذ رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 15 سبتمبر من عام 1926م، نستعرض جانبا عن فلسفته فى الحياة.


رودولف أوكن


كان يرى رودولف كريستوف أوكن ، أن الهدف من الأعمال التاريخية هو إظهار العلاقة الضرورية بين المفاهيم الفلسفية والعصر الذى تنتمى إليه، الفكرة نفسها هى أصل تكهناته البناءة، ويرى أن كل فلسفة هى فلسفة الحياة، وتطوير ثقافة جديدة، وليس مجرد فكرية، بل تطبيق لإلهام دينى حيوى للمشاكل العملية للمجتمع، هذه المثالية العملية التى وصفها يوكين بمصطلح “النشاط الأخلاقى”، ووفقًا لهذا المبدأ ، أولى يوكين اهتمامًا كبيرًا للمشكلات الاجتماعية والتعليمية.


لقد أكد رودولف كريستوف أوكن أن البشر لديهم أرواح، وبالتالى هم على مفترق طرق بين الطبيعة والروح، كان يعتقد أنه يجب على الناس التغلب على طبيعتهم غير الروحية من خلال الجهود المستمرة لتحقيق حياة روحية، وهى جانب آخر من نشاطه الأخلاقى ومعنى الحياة.


جانب من حياته الخاصة.. رودولف كريستوف أوكن الذى ولد فى 5 يناير 1846م، تزوج من إيرين باسو “1863-1941” فى عام 1882 وأنجب منها ابنة وولدان، أصبح والتر يوكين الأخير مؤسسًا مشهورًا للفكر الليبرالى الاعتيادى فى الاقتصاد، وكان الآخر أرنولد يوكين كيميائيًا وفيزيائيًا.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*