تعاون بين «التعليم» و«الأبحاث والإعلام» لدعم الثقافة والمعرفة الترفيهية في السعودية

لتوفير مجلة «مانجا العربية» مجاناً لطلبة المرحلتين الابتدائية والمتوسطة

وقعّت وزارة التعليم السعودية والمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام مذكرة تعاون حول مشروع «مانجا العربية»، برعاية الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ؛ وزير التعليم بحضور جمانا الراشد الرئيس التنفيذي للمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام.

وتأتي هذه المذكرة في إطار دعم الثقافة والمعرفة الترفيهية في المملكة من خلال «مانجا العربية»؛ التي تقدم مشروعاً ثقافياً طموحاً ومصدراً موثوقاً وآمناً ومتاحاً للجميع، من خلال إنتاجات إبداعية مستوحاة من ثقافة المجتمع السعودي وقيمه الأصيلة، وأخرى مترجمة من أعمال عالمية أُنتِجَت في اليابان تسهم في إثراء المحتوى الوطني بمحتوى إبداعي هادف عالي الجودة، ويرتقي بالحس الإبداعي للقراء، ومتاحاً لجميع أفراد الأسرة، وعملاً مُشَوّقاً وجذاباً لجميع الفئات العمرية.

وسيحظى مشروع «مانجا العربية» بدعم وزارة التعليم في توفير مجلة «مانجا العربية للصغار» بنسختيها المطبوعة والرقمية مجاناً لكل المدارس الابتدائية والمتوسطة، والاستفادة منها في المناهج التعليمية والأنشطة الطلابية، وإقامة مسابقات متنوعة بين طلاب وطالبات المدارس تشمل رواية القصص وتصميم الشخصيات.

وقال الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم السعودي على هامش توقيع المذكرة: «نهدف من مذكرة التعاون إلى غرس التقدير للأعمال الإبداعية المحلية، وتعزيز وعي الأطفال والشباب بالثقافة والتقاليد الوطنية، وفتح آفاق جديدة لهم في القطاعات الثقافية والإبداعية؛ للمساهمة بشكل إيجابي في التنمية الاقتصادية للمملكة، وتعزيز القدرة التنافسية لمواهب الطلبة على نطاق عالمي، وذلك إيماناً من الوزارة بأهمية نشر المواد الإبداعية لأجيالنا الناشئة، وتمكينهم وتحفيزهم لصناعة المستقبل».

من جانبها، قالت جمانا الراشد، الرئيس التنفيذي للمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام: «تمثل شراكتنا الاستراتيجية مع وزارة التعليم اليوم علامة فارقة مهمة في توفير سبل جديدة للإبداع والابتكار للشباب، وذلك من خلال توسيع نطاق وصول مجلة مانجا العربية للصغار إلى أكثر من أربعة ملايين طالب وطالبة في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، ومدارسهم في جميع أنحاء المملكة».
https://twitter.com/jomanaalrashid/status/1433371055247269889

إلى ذلك أوضح الدكتور عصام بخاري رئيس تحرير «مانجا العربية» أهمية مذكرة التعاون في دعم وصول محتوى «مانجا العربية» إلى الأجيال الناشئة في السعودية، مما يسهم في زيادة عدد ساعات القراءة لديهم.

وقال: «صُنفت السعودية في المركز الحادي عشر على قائمة أكثر الدول قراءة في العالم، وستساهم هذه الاتفاقية في تحقيق الهدف المنشود لرفع تصنيف المملكة إلى أعلى خمس دول في معدّل القراءة في العالم، وكذلك المساهمة في استقطاب المزيد من القراء، ورفع ساعات القراءة في العالم السعودية بشكل عام».





مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*