توافقى تشاركى فى مصروف البيت؟ البنات تنقسم بين “لازم أساعد” و”مش حق مكتسب”


المشاركة تعد الركيزة الأساسية للزواج الناجح، فبجانب الحب والتفاهم والمودة يكون لمشاركة كل شئ بدءًا من مهام المنزل إلى مشاركة الهوايات والقرارات والحديث، وحتى مشاركة ما قد يزعج كل طرف من الآخر، دور مهم فى استمرار الزواج.


وعلى الرغم من أن المشاركة أمر مهم للزوجين، إلا أن المشاركة فى مصروف البيت قد تتسبب فى العديد من الخلافات الزوجية، وهو ما دفع أحد الفتيات لتوجيه سؤال عبر المجموعات النسائية على السوشيال ميديا حول وجوب مشاركة الزوجة لزوجها فى مصاريف المنزل، وشاركت الكثير من الفتيات فى الرد على هذا التساؤل.


المشاركة فى مصروف البيت


 


قالت علا: “أنا معرفش يمكن كل وتفكيره واللى أتربى عليه، بس بابا علمنى إن الفلوس دى آخر حاجة تدخل بين الرجل ومراته، فلوسنا واحد طالما هو مراعى ربنا فيا وبيحبنى، أنا ملزمة منه فى كل حاجة بس وقت ما يبقى محتاجنى ابقى سدادة معاه وأشوف اللى ناقص وأجيبه ومقولش فلوسى وفلوسه، لأن اللى هيتجاب ده للبيت اللى أنا فيه مش هو بس”.


فيما رأت رنا أنه لايوجد ما يمنع من المشاركة فى مصروف البيت طالما أن الرجل يقوم بواجبه على أكمل وجه قائلة: “يعنى قمة الأنانية هو يطلع عينه ويصرف كل مرتبه على البيت وعليكى، والست تبقى هانم تشتغل وتحط فلوسها فى جيبها وتقوله مش هديك، لا أنا رأيى تشارك بس برضو تخلى ليها فلوس أكتر من نص المرتب ليها لوحدها”.

مشاركة الزوجة فى مصروف البيت
مشاركة الزوجة فى مصروف البيت


أما سارة أكدت أن الزواج أساسه المشاركة فى كل شئء قائلة :”الجواز عامة مشاركة، إحنا بنشارك بعض كل حاجة، مش هنشارك فلوسنا؟، ومفيش حاجة أسمها بالنص، لو فضلتوا تحسبوا كل حاجة ومين دفع أيه هتتعبوا، هو اكيد بيدفع أكثر وأكيد عليه مسئلية كاملة، بس مش عيب أنك لو بتشتغلى تصرفى أنتى كمان فى البيت، لكن المفروض هو ما يبقاش مستنى منك ده”.

مشاكل بسبب مصروف البيت
مشاكل بسبب مصروف البيت


بينما رفضت آلاء مشاركة الزوجة فى مصاريف المنزل، مؤكدة أنها تسبب العديد من المشاكل، قائلة :”متشاركيش بعد كده هيشوفه حق مكتسب ولما تيجى تقصرى هتبقى مشكلة كبيرة بينكم”، ووافقتها فى الرأى سميرة قائلة :”لا متشاركيش فى حاجة، علشان مفيش حد بيقدر ومع الوقت هيبقى فرض وهتتلامى أنك معملتيهوش، فلوسك لنفسك لو مش قد الجواز والمصاري ميتجوزش”.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*