حفاظاً على أدمغتهم… دراسة تحدد عدد ساعات النوم الأمثل لكبار السن

حفاظاً على أدمغتهم… دراسة تحدد عدد ساعات النوم الأمثل لكبار السن


الأربعاء – 23 محرم 1443 هـ – 01 سبتمبر 2021 مـ

المسنون الذين ينامون أقل من ست ساعات قد يصابون بالخرف (أ.ف.ب)

كاليفورنيا: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكدت دراسة جديدة أن حصول كبار السن على ما بين سبع إلى ثماني ساعات من النوم كل ليلة هو النمط الأمثل للحفاظ على صحة أدمغتهم.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قال الباحثون التابعون لجامعة ستانفورد بكاليفورنيا إن الأشخاص في سن الشيخوخة الذين ينامون أقل من ست ساعات يعانون من ضعف في الوظيفة الإدراكية ومستويات أعلى من اللويحات الخطيرة في الدماغ المرتبطة بالخرف، في حين أن إفراطهم في النوم يؤثر سلباً على ذاكرتهم وسرعة ردود أفعالهم ومرونة تفكيرهم.
وأجريت الدراسة على ما يقرب من 4500 شخص بمتوسط ​​عمر 71 عاماً من الولايات المتحدة وكندا وأستراليا واليابان.
وطُلب من المشاركين الإبلاغ عن مدة نومهم وإجراء اختبارات معرفية لتقييم وظائف الدماغ.
وبعد ذلك، تم قياس مستويات بروتين أميلويد بيتا في أدمغة المشاركين، وهو البروتين الذي يؤدي تراكمه بكميات كبيرة إلى تكوين لويحات خطيرة بالدماغ مرتبطة بالخرف والتدهور المعرفي.
وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين ينامون ما بين سبع إلى ثماني ساعات يومياً أظهروا مهارات عقلية ومعرفية أفضل بكثير من الذين ينامون أقل من 6 ساعات، ومن أولئك الذين ينامون أكثر من 9 ساعات يومياً.
وقال المؤلف الرئيسي للدراسة جو وينر: «إن أولئك المشاركين الذين أبلغوا عن قصر مدة النوم كانت لديهم مستويات مرتفعة من بروتين أميلويد بيتا، والتي تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالخرف. أما الإفراط في النوم فقد ارتبط بضعف الوظائف التنفيذية للدماغ، مثل القدرة على تذكر الأحداث وسرعة رد الفعل ومرونة التفكير، إلا أنه لم يساهم في رفع مستويات الأميلويد بيتا».
علاوة على ذلك، وجد الباحثون أن مستويات الاكتئاب كانت أعلى لدى أولئك الذين ينامون لفترات قصيرة جداً أو طويلة جداً.
وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة JAMA Neurology.



أميركا


الصحة




مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*