دراسة: استجابة الحوامل والمرضعات للقاحات كورونا أبطأ من غيرهن

دراسة: استجابة الحوامل والمرضعات للقاحات كورونا أبطأ من غيرهن


الأحد – 25 شهر ربيع الأول 1443 هـ – 31 أكتوبر 2021 مـ

سيدة حامل تتلقى لقاح كورونا في فيتنام (إ.ب.أ)

نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء الحوامل والمرضعات لديهن استجابات مناعية أبطأ تجاه الجرعة الأولى من لقاحات كورونا مقارنة بغيرهن.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أجريت الدراسة من قبل فريق من مستشفى ماساتشوستس العام ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وكلية الطب بجامعة هارفارد في منطقة بوسطن، وقد شملت 131 امرأة، 84 منهن حوامل، و31 منهن مرضعات، و16 غير حوامل.
وكانت جميع المشاركات في سن قريبة، معظمهن في الثلاثينات من العمر، وتم تطعيمهن جميعاً بالكامل إما بلقاح فايزر أو لقاح موديرنا.
ووجد الباحثون في الدراسة التي نُشرت الأسبوع الماضي في مجلة «Science Translational Medicine»، أنه بعد الجرعة الأولى، كان لدى النساء الحوامل والمرضعات مستويات أقل من الأجسام المضادة مقارنة بالنساء غير الحوامل.
بالإضافة إلى ذلك، فإن الأجسام المضادة التي قمن بإنتاجها لم تكن قوية بالشكل الكافي لتجهيز جهاز المناعة لمحاربة كورونا.
وأشار الفريق إلى أنه بعد الجرعة الثانية، ارتفعت مستويات الأجسام المضادة لدى النساء الحوامل إلى «وضعها الطبيعي».
أما بالنسبة للنساء المرضعات، فقد ارتفعت مستويات الأجسام المضادة الخاصة بهن بسهولة أكبر من الحوامل بعد الجرعة الثانية من اللقاح، حيث أصبحت هذه المستويات مماثلة لتلك الخاصة بالنساء غير الحوامل.
وذكر الباحثون أنه تم تطعيم النساء الحوامل في الدراسة في فترات مختلفة من الحمل، مشيرين إلى أنهم يأملون في أن يفحصوا في المستقبل ما إذا كان هناك وقت مثالي للتطعيم أثناء الحمل، أم لا.
كما أكد الفريق أن النتائج تظهر أهمية تلقي النساء الحوامل والمرضعات للجرعة الثانية من اللقاح في الوقت المحدد لتقليل خطر تعرضهن لأعراض الفيروس الخطيرة والوفاة بسببه.



أميركا


فيروس كورونا الجديد




مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*