100 صورة عالمية.. طرق نقل البضائع فى مصر على الطريقة القديمة


نشاهد، اليوم، صورة جميلة عن طرق النقل النهرى فى مصر فى القرن التاسع عشر، وأعتقد أنها صورة ممتدة عبر التاريخ بطلها الدائم هو نهر النيل، والإنسان المصرى وحيواناته الأليفة.


 


كان نهر النيل، دائما، هو الصديق الوفى للإنسان المصرى، وبجانب كونه شريان الشرب والزراعة، كان طريقه الأساسي فى نقل بضائعه وكل ما يحتاجه، وكانت القوارب الخشبية والمراكب النيلية تقطع النهر جيئة وذهابا طوال اليوم.


 


وتدل الصورة باتساعها وتنوع عناصرها على الحياة فى ذلك الزمن المبكر، فالمراكب راسية، والجمل يحمل بضائع ويستعد للمغادرة، كما أن وجود الناس فى الصورة دلالة على الحياة، ومن الواضح أن المكان مخصص لمرسى أو ميناء نهرى، يتم النقل منه إلى أسواق المدن والقرى القريبة.


 


أعتقد أن مصر فى القرن التاسع عشر كانت قد قطعت شوطا كبيرا فى التطور، على الأقل فى الاستفادة مما تملكه بالفعل، وكان محمد على باشا، بانى مصر الحديثة قد اهتم بنهر النيل وأقام القناطر التى ساعدت على الاحتفاظ بالماء، وفى الوقت نفسه حددت للمراكب المارة أن تلتزم بالقواعد الجديدة والقوانين التى افترضها وجود هذه القناطر والسدود بعد ذلك.


 


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*