أستاذ أورام: الزوائد الجلدية غير خطيرة ويمكن إزالتها في هذه الحالة فقط



الزوائد الجلدية من المشاكل الصحية التي تؤثر على كثير من الأشخاص، ولكن يحتار البعض، هل هذه الزوائد خطيرة أم لا، وهل ينبغي إزالتها؟ ومتى يجب ذلك؟.. في السطور التالية نتعرف على مخاطر الزوائد الجلدية.


قال الدكتور جمال مصطفى سعيد، أستاذ جراحة الأورام بكلية الطب قصر العينى، إن الزوائد الجلدية عبارة عن أورام في أطراف أعصاب الجلد ولا تسبب مشاكل أو مضاعفات خطيرة.




وأوضح، في تصريح لـ”اليوم السابع” أنه من غير الضروري إزالة الزوائد الجلدية، لأنها لا تشكل خطورة، مضيفاً أن بعض المرضى يرغبون في إزالة الزوائد الجلدية إذا كانت في بعض الأماكن في الجسم التي تضايق المريض مثل: خلف الرقبة أو مكان “ياقة القميص” أو في الركبة فلا يستطيع المريض الصلاة بسببها.


وأشار إلى أن الزوائد الجلدية مختلفة تماماً عن الشامات أو الحسنات، حيث أن بعض الحسنات قد تشكل خطورة وتكون علامة على مرض السرطان.


وأضاف أن بعض الحسنات قد تكون علامة على السرطان إذا كانت مسطحة ثم ارتفعت عن السطح أو إذا حدث تغير في اللون أو ظهر حولها نقط إضافي، وهذه الحسنات لا بد من استئصالها.


وبحسب موقع “هيلث ألبرتا” فإن الزوائد الجلدية عبارة عن قطع صغيرة وناعمة من الجلد غالبًا ما تظهر على الرقبة والإبطين والجذع العلوي وطيات الجسم.


معظم الزوائد الجلدية لا تحتاج إلى علاج لكن في بعض الأحيان يرغب الأشخاص في إزالتها لأنهم لا يحبون مظهر الزوائد الجلدية أو لأن الزوائد الجلدية تسبب لهم عدم الراحة يمكن أن يحدث هذا عندما تحتك الزوائد الجلدية بالملابس أو تعلق بالمجوهرات.


قد يقوم طبيبك بإزالة الزوائد الجلدية بأي من الطرق التالية:


– يمكن إزالة الزوائد الجلدية باستخدام مشرط أو مقص جراحي.


-تجميدها بالنيتروجين السائل سيقوم طبيبك بمسح أو رش كمية صغيرة من النيتروجين السائل فائق البرودة على الزائدة الجلدية قد تكون لديك بثرة صغيرة في مكان الزوائد الجلدية، لكنها ستشفى من تلقاء نفسها.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*