عصير الموز أم المانجو.. أيهما أكثر فعالية لفقدان الوزن؟


مع قدوم فصل الصيف، نبحث عن تناول العديد من السوائل والعصائر التى تروى عطشنا ونستطيع بها التكيف مع الأجواء الحارة، ويعتبر فصل الصيف هو موسم الفواكه الطازجة واللذيذة التى تقدم جرعة إضافية من العناصر الغذائية، ولكن لا يزال عصير المانجو والموز الأكثر تفضيلًا لدى العديد من الأشخاص للتغلب على الحرارة الشديدة، ولكن أيهما أفضل بالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن إنقاص الوزن، وفقًا لما ذكره موقع “تايمز أوف انديا”.


 


 


 

المانجو


 

تعتبر الفاكهة المفضلة فى فصل الصيف، فهى غنية بالعديد من الفيتامينات مثل ك وأ وسى بجانب البوتاسيوم وحمض الفوليك، كما أن المانجو غنية أيضًا بالبيتا كاروتين وهو مضاد للأكسدة يدعم صحة العين ويمنع أمراض العيون، كما أنه وفقًا لدراسة يابانية أجريت فى عام 2014، فإن تناول المانجو قد يُقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون ويمكن أن يكون مفيدًا لصحة القلب والبشرة والشعر.


 

الموز


 

الموز فاكهة دائمة الخضرة وهو غنى بالعديد من العناصر الغذائية، حيث يحتوى على الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ب6 وفيتامين سى ومضادات الأكسدة والمغذيات النباتية، ويعتقد الكثير أن الموز يسبب السمنة، ولكن على العكس من ذلك يمكن أن يدعم خطة إنقاص الوزن إذا قمت بتضمينه فى نظامك الغذائى بشكل صحيح، حيث يمكن أن يساعد الموز فى تقليل الانتفاخ وتعزيز الشعور بالامتلاء كما أنه مفيد جدًا تناوله بعد التمارين الرياضية.


 


 

الموز والمانجو


 


 

أيهما أفضل الموز أم المانجو ؟


 


يحتوى كوب عادى من مشروب المانجو غير المحلى على 170 سعرة حرارية بينما يحتوى كوب من مخفوق الموز غير المحلى على 150 سعرة حرارية فقط، ووفقًا لذلك يبدو مشروب الموز الأفضل إذا كنت تبحث عن إنقاص الوزن، حيث أن تناول كوب من الموز المخفوق باللبن خالى الدسم، عقب التمرين يعتبر خيار فعال لشفاء العضلات سريعًا، ولكن هذا لا يُقلل من قيمة مشروب المانجو الغنى بالعديد من الفوائد الصحية ويمكن أيضًا إضافته إلى نظامك الغذائى ولكن بحذر خاصة إذا كنت تريد فقدان المزيد من الكيلو جرامات.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*