ميسي مستمر مع سان جيرمان… وبوكيتينو مهدد بالإقالة

[ad_1]

كشفت مصادر مقربة من إدارة نادي باريس سان جيرمان عن أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيبقى مع بطل فرنسا الموسم المقبل، بينما تبدو الأمور غير واضحة بالنسبة لمواطنه مدرب الفريق ماوريسيو بوكيتينو حيث يتردد أن أيامه باتت معدودة.

وأشارت محطة «سكاي سبورت نيوز» الرياضية إلى أن ميسي (34 عاماً) يعتزم اللعب لصالح نادي العاصمة الفرنسية لموسم واحد آخر على الأقل.

يذكر أن النجم الأرجنتيني، الحاصل على جائزة «أفضل لاعب في العالم» 7 مرات، يرتبط بعقد مع سان جيرمان حتى نهاية يونيو (حزيران) 2023. وكانت تكهنات ترددت في الفترة الأخيرة حول إمكانية عودة ميسي إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني الذي أمضى فيه 17 عاماً، وانتقل منه في العام الماضي إلى سان جيرمان، بعد فشل مفاوضات تمديد عقده مع الفريق الكتالوني.

ميسي يتطلع للفوز بدوري الأبطال (رويترز)

وقالت المحطة إن ميسي يهدف إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا مع باريس سان جيرمان. ومن المنتظر أن تقوم إدارة سان جيرمان بعملية إعادة بناء للفريق وسط تكهنات بمغادرة لاعبين من أصحاب الأسماء الكبيرة، مثل الأرجنتيني دي ماريا، والحارس الأساسي السابق والاحتياطي راهناً الكوستاريكي كيلور نافاس، وذلك بعد أن أصبح بديلاً للإيطالي الشاب جانلويجي دوناروما. كما أن بقاء قلب الدفاع الإسباني المخضرم سيرجيو راموس (36 عاماً) ليس مؤكداً لموسم ثانٍ، بعد عام أرهقته فيه الإصابات وشارك في مباريات معدودة.

يبحث النادي عن حلول للاعبين متقلبي المستوى، مثل المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، والمدافع الألماني تيلو كيهرر ومواطنه الجناح يوليان دراكسلر، أو الذين لا يخوضون المباريات مثل كولين داغبا ولايفين كورزاوا. بينما بات التجديد للمهاجم الشاب كيليان مبابي؛ أفضل هداف في الدوري (22)، بمثابة هاجس مرهق لإدارة سان جيرمان حيث لم تصل مفاوضات تمديد عقده المنتهي بنهاية هذا الموسم إلى نتائج إيجابية حتى الآن وسط ما يتردد من أنه في الطريق للانضمام إلى ريال مدريد الإسباني.

ولا يزال مستقبل المدير الفني للفريق، ماوريسيو بوكيتينو، والمدير الرياضي البرازيلي ليوناردو، غير معروف بعد.

يذكر أن عقد بوكيتينو مع سان جيرمان يستمر حتى 2023، لكن يتردد أن المدرب الذي قاد الفريق للتتويج للمرة العاشرة بلقب الدوري الفرنسي، ربما لن يكون في منصبه الموسم المقبل. ويؤكد بوكيتينو أنه ما زال يملك القدرة على الاستمرار مع الجهاز الفني وتحسين الأمور، وقال: «نحن أكثر قوة مقارنة مع الفترة التي شهدت قدومنا».

وبنى بوكيتينو علاقات جيدة مع نجوم فريقه، لكن سجله البالغ 3 ألقاب من أصل 8 ممكنة لا يصب في مصلحته. وذكرت مصادر إعلامية فرنسية أن سان جيرمان دخل في مفاوضات مع الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب توتنهام الإنجليزي الحالي لكي يخلف بوكيتينو.

وتولى بوكيتينو تدريب سان جيرمان في يناير (كانون الثاني) 2021، ولكن النادي الطامح إلى حصد دوري أبطال أوروبا فشل مرة أخرى في مسعاه، كما خرج خالي الوفاض من بطولة كأس فرنسا.

وتردد اسم الفرنسي الشهير زين الدين زيدان أيضاً لتولي الإدارة الفنية لسان جيرمان بعد النجاحات التي حققها مع ريال مدريد. أما ليوناردو؛ فبات منصبه مديراً رياضياً بالفريق غير مضمون أيضاً، خصوصاً مع ترشيح اسم أرسين فينغر، مدرب آرسنال السابق، ليكون بديلاً محتملاً.




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*