تفاصيل تطوير روسيا لسيارة طائرة يمكنها أن تقل 6 أشخاص

شرع الصندوق الروسي للدراسات المتقدمة في تطوير سيارة طائرة مبتكرة “سيكلوكار” مع مراوح دوارة، مصممة لحمل ستة أشخاص، وقالت الخدمة الصحفية لهذه المؤسسة إن “رحلات أول نموذج مبدئي بالحجم الكامل للسيكلوكار، المجهزة بمحطة طاقة كهربائية بالكامل، من المقرر أن تجرى في عام 2022″.


 


ووفقا لما ذكره موقع “RT”، ستكون المركبة الطائرة قادرة على رفع 600 كيلوجرام من البضائع، أو نقل ستة أشخاص، وينفذ هذا المشروع رئيس معهد الفيزياء الحرارية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، فرع سيبيريا.


 


وأفيد بأنه تم بالفعل تنفيذ التصميم الأولي للمركبة الطائرة، وتم إجراء الاختبارات الأرضية لجهاز الدفع الدائري بقطر متر ونصف المتر، وقد نُفذت رحلة تجريبية لنموذج أولي وزنه 60 كيلوغراما.


 


وستتمكن سيكلوكار من الوصول إلى سرعة قصوى تصل إلى 250 كيلومترا في الساعة، فيما يصل مدى الرحلة إلى 500 كيلومتر.


 


وأوضح الصندوق أنه “بالإضافة إلى أبعاده المدمجة، مقارنة بالطائرات المروحية، فإن السمة المميزة لهذه المركبة الطائرة هي القدرة على الهبوط على سطح مائل – حتى 30 درجة، والرسو على الأسطح الرأسية”.


 


كما سيجري تجهيز عربة السيكلوكار بوحدة طاقة تعتمد على محرك بنزين دوار أو نسخة أكثر قوة من محطة طاقة هجينة تعتمد على محرك توربيني.


 


 يشار إلى أن “سيكلوكار” هي عبارة عن سيارة طائرة يتم حملها وتحريكها في الهواء بفضل المراوح الدورية. ومن بين المزايا الرئيسة لهذه المراوح التحكم السريع في ناقل الدفع من خلال 360 درجة، ومستوى ضوضاء منخفض.


 


وتعد المروحة الدوارة في الوقت ذاته، واحدة من أكثر الأجهزة الديناميكية الهوائية تعقيدا من جهة التصميم.


 


وأفاد يان تشيبيسوف، رئيس مجموعة مشروع صندوق الأبحاث المتقدمة بأن علماء ومهندسي معهد نوفوسيبيرسك للفيزياء الحرارية وفرع كراسنويارسك التابع له نجحوا في حل هذه المشكلة في إطار المشروع.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*