إصابة أحد أفراد الأسرة المالكة فى بلجيكا بكورونا يتسبب بإلغاء جميع الارتباطات


ألغى الملك فيليب، ملك بلجيكا، والملكة ماتيلد جميع ارتباطاتهما العامة اعتبارا من اليوم الخميس بعد إصابة أحد أفراد الأسرة بكوفيد-19، بحسب “روسيا اليوم” .


 


وجاء فى بيان أصدره القصر الملكى أن الملك والملكة قررا الحد من اتصالاتهما فى الأيام المقبلة، فيما رفض متحدث الإفصاح عمن ثبتت إيجابية إصابته من بين أفراد الأسرة المالكة.


 


وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة “في.آر.تي” إن من أصيب بالمرض هو إما إيمانويل (15 عاما) ابن الملك أو ابنته إلينور (13 عاما)، وإن الملك والملكة ثبتت سلبية إصابتهما.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*