البابا فرنسيس بيطلب الصلاة للبحارة والصيادون بيوم الملاحة: “واجهوا تحديات كبيرة”

[ad_1]


احتفى البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، ورأس الكنيسة الكاثوليكية، بيوم الملاحة البحرية العالمى، والذى يوافق يوم 30 سبتمبر من كل عام، وطلب الصلاة من أجل البحارة وصيادى السمك، قائلا :”واجهوا في الآونة الأخيرة تضحيات كبيرة لكي يضمنوا من خلال عملهم الطعام والاحتياجات الأساسية الأخرى للعائلة البشرية الكبرى”.


وقال البابا فرنسيس فى تغريدة عبر حسابه الرسمى بتويتر :”لنصلِّ معًا من أجل البحارة وصيادي السمك، الذين واجهوا في الآونة الأخيرة تضحيات كبيرة لكي يضمنوا من خلال عملهم الطعام والاحتياجات الأساسية الأخرى للعائلة البشرية الكبرى لكي يخففوا عنها الآلام التي سببها الوباء”.


البابا فرنسيس


ومن جهته قال موقع الأمم المتحدة :”سلطت جائحة كوفيد – 19 الضوء على احترافية مليوني بحار يعملون في الأسطول التجاري العالمي وتضحياتهم، فقد تواصل أنشطة الشحن لنقل أكثر من 80% من حمولات التجارة العالمية، بما في ذلك الإمدادات الطبية الحيوية والغذاء والسلع الأساسية الأخرى المهمة لنجاعة الاستجابة لفيروس كوفيد – 19 والتعافي منه، وبالرغم من ذلك، يواجه مئات الآلاف البحارة أزمة إنسانية حيث تقطعت بهم السبل في البحار، وعجزوا عن النزول من السفن التي يشغلونها بعقود تمتد لعدة أشهر، وهذه القضية تتطلب تصرفا عاجلا من خلال تعريف الحكومات البحارة بوصفهم عمال أساسيين وضمان تبديل الطواقم بسبل مأمونة”.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*