الجامعة العربية تطلق كتيبا عربيا للتوعية بمرض سرطان الثدى

[ad_1]


وذكرت الجامعة العربية، في بيان أصدرته اليوم الخميس، بمناسبة “اليوم العربي للتوعية بمرض سرطان الثدي، تحت مظلة مبادرة “المحفظة الوردية” أن الأنشطة التي تقوم بها الأمانة العامة سنويا في إطار تفعيل مبادرة “المحفظة الوردية” تتضمن أيضاً تخصيص يوم للفحص المجاني والكشف المبكر للراغبات من السيدات موظفات الأمانة العامة للجامعة العربية وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة بجمهورية مصر العربية.


وأضاف البيان أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، تعمل حالياً على التنسيق مع الدول الأعضاء والجهات المعنية لتوسيع مجال مبادرة المحفظة الوردية لتشمل سرطان عنق الرحم، كذلك يتم التنسيق مع صندوق الأمم المتحدة للسكان من أجل عقد الفعالية السنوية “المحفظة الوردية” ، والتي سيتم خلالها عرض أهم مخرجات الكتيب العربي و تبادل أفضل الممارسات والتجارب العربية في مجال مكافحة سرطان الثدي لاسيما في ظل انتشار جائحة كوفيد -19 وتداعياتها على السيدات المحاربات لهذا المرض.


تجدر الإشارة إلى أنه بداية من عام 1985 تم اختيار شهر أكتوبر ليكون شهر التوعية بسرطان الثدي على المستوى الدولي، حيث يتم تنظيم الفعاليات المختلفة وتضاء أهم المعالم في كل الدول باللون الوردي وهو الرمز الدولي الرئيسي لشهر التوعية بسرطان الثدي، أما على المستوى الإقليمي، فقد اعتمدت لجنة المرأة العربية في دورتها (38) الأول من أكتوبر من كل عام ليكون اليوم العربي للتوعية بمرض سرطان الثدي على المستوى الإقليمي.


ويهدف الاحتفال بهذا اليوم إلى توعية النساء عن أهمية الكشف المبكر لمرض سرطان الثدي، وعن عوامل الخطورة التي تزيد احتمال الإصابة بهذا المرض، وطرق الوقاية منه، وحث الدول الأعضاء على توفير خدمة متكاملة لمكافحة سرطان الثدي من الكشف إلى العلاج. 

وتحرص الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (قطاع الشؤون الاجتماعية) كل عام على إحياء “اليوم العربي للتوعية بمرض سرطان الثدي” من خلال عدد من الأنشطة التي تهدف إلى التوعية والتذكير بأهمية الكشف المبكر و الذي يساعد بشكل كبير على الوقاية والعلاج من المرض. وتحت مظلة مبادرة المحفظة الوردية: مبادرة إقليمية لصحة المرأة العربية” ينظم قطاع الشؤون الاجتماعية( إدارة المرأة والأسرة والطفولة) بالتعاون والتنسيق مع صندوق الأمم المتحدة للسكان احتفالية سنوية خلال أكتوبر مواكبة للاحتفال بهذه المناسبة دولياً. 


و”المحفظة الوردية” هي مبادرة إقليمية لصحة المرأة العربية أطلقتها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في 21 أكتوبر من عام 2019 بعد أن تم اعتمادها على مستوى القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في دورتها العادية الرابعة (يناير-بيروت)، كذلك تم اعتمادها من قبل مجلس وزراء الصحة العرب بموجب القرار رقم (51) ، وقام بإطلاقها من مقر الأمانة العامة كل من: السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية لجامعة الدول العربية، والدكتور لؤي شبانة المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، مكتب الدول العربية. 


وفي إطار اهتمام جامعة الدول العربية بصحة المرأة في المنطقة العربية شاركت الأمانة العامة ممثلة في إدارتي المرأة والأسرة والطفولة وإدارة الصحة والمساعدات الإنسانية في أعمال “فعاليات المنتدى العربي لصحة المرأة، والذي عقد تحت عنوان “المرأة والسرطان … من الوقاية إلى التعافى”.

 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*