الرئيس الجزائرى يخفض مصاريف الإيواء بنسبة 20 % للجزائريين العائدين للبلاد


قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم الأحد تخفيض مصاريف الإيواء بنسبة 20% للجزائريين العائدين إلى أرض الوطن، مع الاستئناف الجزئي لحركة الطيران مع 4 دول اعتبارا الأول من يونيو المقبل.


وذكر بيان للرئاسة الجزائرية إن الرئيس تبون قرر كذلك خلال رئاسته لاجتماع لمجلس الوزراء اليوم الأحد إعفاء الطلبة والمسنين ذوي الدخل الضعيف من الجزائريين، العائدين إلى أرض الوطن، من دفع تكاليف الإيواء المتعلقة بالحجر الصحي.


وكانت الحكومة الجزائرية قد قررت في وقت سابق الاستئناف الجزئي لحركة الطيران اعتبارا من الأول من يونيو المقبل، تحت إجراءات احترازية تشمل تحليل pcr قبل الوصول بـ36 ساعة والخضوع للحجر بأحد الفنادق لمدة 5 أيام على نفقة المسافر، ثم إجراء تحليل pcr آخر وإذا تبين إيجابية العينة يستكمل المسافر فترة الحجر بالفندق، على أن تكون تكلفة كل الإجراءات على عاتق المسافر.


وقرر الرئيس تبون كذلك في اجتماع مجلس الوزراء اليوم منح الأولوية القصوى لمشاريع الموارد المائية غير التقليدية بهدف تعزيز احتياطي المياه الصالحة للشرب وترشيد استهلاكها.


وصادق مجلس الوزراء على مشروع أمر لتعديل قانون العقوبات، بهدف تعزيز المنظومة القانونية لمكافحة الإرهاب، من خلال استحداث قائمة وطنية للأشخاص والكيانات الإرهابية، بالإضافة إلى المصادقة على مشروع أمر عرضه بلقاسم زغماتي وزير العدل يتعلق بحماية المعلومات والوثائق الإدارية.


وقرر الرئيس تبون كذلك خلال الاجتماع إنشاء وكالة وطنية تختص بالإشراف على تسيير محطات تحلية مياه البحر، تحت وصاية وزارة الطاقة، وإنشاء محطات جديدة للتحلية، مع مراعاة سرعة الإنجاز، والاختيار الاستراتيجي لمواقعها، وتفعيل كل خطوط المحطات الخاصة بتحلية مياه البحر لتدعيم احتياطي المياه، ومنع استغلال المياه الجوفية لسهل المتيجة، وتخصيصها حصريا للري الزراعي في المنطقة.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*