الرئيس اللبنانى: لن نسمح لأحد أن يأخذ لبنان رهينة لمصالحه وحساباته


قال الرئيس اللبنانى ميشال عون، إنه يجب الاحتكام لدولة القانون والمؤسسات، مؤكدا على أن الدولة والمؤسسات هى المرجعية الوحيدة لحل الخلافات وليس الشارع.


 


وأشار الرئيس اللبنانى خلال كلمة له، إلى أنه من غير المقبول أن يعود السلاح كلغة للتخاطب بين الفرقاء، موضحًا أنه لن يسمح لأحد أن يأخذ لبنان رهينة لمصالحه وحساباته.


 


وأكد عون على أنه سيتم محاسبة المسؤولين عن أحداث اليوم، مردفا: “لن نتساهل أو نستسلم لأى أمر واقع يسعى لنشر الفتنة”.


 


وشهد لبنان اليوم تبادل لإطلاق النار فى منطقة الطيونة- العدلية، ومن جانبه دعا رئيس مجلس الوزراء اللبنانى نجيب ميقاتي الجميع إلى الهدوء، وعدم الإنجرار وراء الفتنة لأى سبب كان، وتابع مع قائد الجيش العماد جوزيف عون الإجراءات التى يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية، وتوقيف المتسببين بالاعتداء الذي ادى الى وقوع اصابات، كما تواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري للغاية ذاتها . وفق بيان صحفى لمجلس الوزراء.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*