“النواب الأردنى” يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على مقدسات القدس


أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية بمجلس النواب الأردني، فراس العجارمة، أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، والحفاظ على الوضع التاريخي القائم في المدينة القديمة.


 


وأضاف العجارمة خلال لقاء اللجنة، اليوم الاثنين، مع أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان، وقوف الشعب الأردني بكل أطيافه، خلف جهود الملك عبدالله الثاني الهادفة لوقف الحرب الإسرائيلية الهمجية على قطاع غزة، وضرورة إيصال المساعدات الغذائية والطبية إلى غزة وبشكل مستدام.


 


ودعا العجارمة إلى ضرورة وقف استهداف القدس والمقدسيين ومحاولات تهويد المدينة القديمة، مشددًا على أن إحلال السلام الشامل والعادل هو مفتاح حل الصراع العربي – الإسرائيلي.


 


من جهتهم، أكد النواب: فايز بصبوص، محمد الهلالات، محمد شطناوي، سليمان القلاب، أهمية الجهود التي يقوم بها الملك من أجل وقف العدوان الإسرائيلي على غزة.


 


وأشادوا أيضًا بموافق ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، من الحرب الإسرائيلية على غزة، وإشرافه على عملية إيصال المساعدات الطبية والإغاثية، من خلال طائرات سلاج الجو الملكي الأردني، إلى المستشفى الميداني في غزة.


 


وشددوا على شرعية الهاشميين ووصايتهم في الحفاظ على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف.


 


من ناحيته، استعرض كنعان رفض الملوك الهاشميين على مر التاريخ لمحاولات تهويد المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس الشريف، مؤكدًا أهمية الوصاية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات في القدس.


 


وثمن كنعان دور مجلس النواب ولجنة فلسطين في الدفاع عن القضية الفلسطينية .


 


يذكر أن اللجنة الملكية لشؤون القدس تعمل على نشر الوعي بأهمية قضية القدس وعد فصلها عن بعدها العربي والإسلامي وفضح ما تتعرض له من تهويد وانتهاكات صهيونية يومية وزيادة جهود تثبيت المقدسيين ودعم صمودهم ورفع معنوياتهم.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*