رئيس وزراء كندا يدافع عن جهود حكومته وسط انتقادات بسبب مكافحة الوباء


دافع رئيس الوزراء الكندى جستن ترودو، عن جهود حكومته فى مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد، حتى مع ارتفاع حالات الإصابة.


وقال ترودو: “لقد عملنا بجد منذ الصيف الماضى وحتى الآن لتوقيع العديد من العقود المختلفة مع مختلف صانعى اللقاحات المحتملين فى جميع أنحاء العالم“.


فيما هاجم زعيم حزب المحافظين المعارض، إيرين أوتول، الحكومة بسبب عملية طرح اللقاحات البطيئة، حيث أشار إلى أن الحكومة كانت مهملة فى توفير اللقاحات للكنديين”، وفقا له.


وخلال مؤتمر صحفي، قال ترودو إن شحنات اللقاحات الكندية ربما تكون قد بدأت بطيئة، بسبب مشكلات خارج سيطرة الحكومة، لكن الشحنات تأتى الآن بانتظام.


وأضاف رئيس الوزراء: “لقد رأينا العديد من شركات اللقاحات تواجه تحديات فى قضايا التطوير والتصنيع. لكن، بشكل عام، وصلت اللقاحات إلى كندا بأعداد متزايدة بشكل مطرد“.


وتتلقى كندا ما يقرب من مليونى جرعة هذا الأسبوع، بما فى ذلك 855 ألف جرعة من لقاح موديرنا الذى كان متوقعا وصوله فى الأساس الأسبوع الماضي، إضافة إلى أكثر من مليون جرعة من شركة فايزر.


وقال ترودو إن اللقاحات وحدها لا يمكنها معالجة الوباء، وشجع الكنديين على اتباع جميع إجراءات الصحة العامة وزيادة التباعد الإجتماعي. وحذر من أن أسرة العناية المركزة فى المستشفيات تمتلئ بمرضى من الشباب والفئات الأصغر سنا.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*