سناتور أميركي: استيراد نفط إيران قد يعرض لبنان لعقوبات

قال عضو بمجلس الشيوخ الأميركي اليوم الخميس إن حصول لبنان على نفط إيراني يمكن أن يجعله عرضة لعقوبات، واصفا مساعي إيران لتزويد لبنان بالوقود بأنها “فرصة للاستعراض”. وفق ما نقل موقع قناة (إل.بي.سي.آي) اللبنانية.

ولم يوضح السيناتور كريس ميرفي نوع العقوبات التي يمكن أن يتعرض لها لبنان.

إلى ذلك، أضاف أن لبنان بحاجة إلى حكومة “لكي يتمكن الشعب من الخروج من هذه الأزمة”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة “تحتاج إلى رئيس وزراء للتحدث والتفاوض معه”.

رسالة قوية

وأوضح أنه جاء إلى لبنان برسالة قوية “حول أهمية الانتخابات المقبلة في العام 2022، حيث ستتاح الفرصة للناخبين لانتخاب قيادة جديدة وبعض الوجوه الجديدة ولكن فقط إذا حصلت الانتخابات في الوقت المحدد وإذا كانت آمنة”.

كانت وكالة أنباء فارس الإيرانية أكد في وقت سابق الخميس أن الباخرة الإيرانية المحملة بالمازوت دخلت المياه الإقليمية السورية أمس الأربعاء.

من محطة وقود في لبنان (أرشيفية من رويترز)

وأشارت إلى أنها ستفرغ حمولتها في سوريا لتنقل لاحقا بالصهاريج إلى لبنان.

الحمولة بطريقها إلى لبنان

كذلك، أكدت وسائل إعلام لبنانية أيضا تدور في فلك حزب الله أن الحمولة الإيرانية أفرغت في بانياس، وفي طريقها إلى لبنان.

يشار إلى أن وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، ريمون غجر، كان شدد أمس الأربعاء، على أنه لم يتلق طلباً لاستيراد وقود إيراني.

فعند سؤاله عما إذا كانت سفن إيرانية قد حصلت على إذن بنقل الوقود إلى البلاد، أجاب بأن ليس لديه معلومات، قائلا “ما عندنا معلومات، لم يتم طلب إذن منا، هذا ما أقوله فقط” بحسب ما أفادت “رويترز”.

وكان حسن نصرالله، زعيم حزب الله المدعوم إيرانياً، كرر أكثر من مرة خلال الأيام الماضية أن سفنا محملة بالوقود والمازوت انطلقت من إيران وستصل قريبا جدا البلاد.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*