نيجيريا ترفع الحظر عن استخدام “تويتر”‏ بعد حجب استمر أكثر من 7 أشهر


رفعت الحكومة النيجيرية، اليوم الخميس، الحظر المفروض على موقع التغريدات “تويتر”، وذلك بعد ‏مرور أكثر من 7 أشهر من إصدارها أوامر لمقدمى خدمات الاتصالات فى البلاد بحظر شبكة التواصل ‏الاجتماعى.، حسبما ذكرت “سبوتنيك”.


ووافقت الحكومة النيجيرية على رفع الحظر عن “تويتر”، بعد أن وافق موقع التغريدات على فتح مكتب محلي لديها، وكذلك تلبية شروط أخرى حددتها، بما في ذلك “إدارة النشر المحظور بما يتماشى مع القانون النيجيري”، بالإضافة إلى سداد الضرائب المحلية، وتعيين ممثل في البلد يكون مسؤولا عن التعامل مع السلطات المحلية، وفقا لوكالة “رويترز”.


 


وقال المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية تكنولوجيا المعلومات في نيجيريا، كاشفو إينوا عبد الله، إن “تويتر وافق على التصرف باحترام للقوانين النيجيرية والثقافة والتاريخ الوطنيين اللذين بُنى عليهما مثل هذا التشريع”.


 


وأضاف: “كما يبدو أن الشبكة الاجتماعية وافقت أيضا على العمل مع حكومة البلد “لتطوير مدونة سلوك تتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، المطبقة في جميع البلدان المتقدمة تقريبا”.


 


وفى يونيو2021، قررت نيجيريا تعليق خدمات “تويتر” لديها، بعدما حذف الموقع تغريدة نشرها الرئيس النيجيري، محمد بخاري، والتي تشير إلى الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1967 و1970، بسبب انفصال منطقة بيافرا في أقصى جنوب شرقي نيجيريا، وهو الصراع الذي راح ضحيته مليون قتيل.


 


وكتب الرئيس النيجيرى محمد بخارى: “من كان منا فى الميدان لثلاثين شهرا وخاض الحرب سيعاملهم باللغة التي يفهمونها”. ولفت بيان “تويتر” إلى أن التغريدة تخالف سياسته المتعلقة بالموقع، مما دفعه لتعليق الحساب لمدة 12 ساعة.


 


وفي ذلك الوقت، أوضح “تويتر” أن تغريدة الرئيس النيجيرى انتهكت سياسة إساءة الاستخدام، وردت السلطات النيجيرية باتهامها “تويتر” بالسماح باستخدام منصتها “لأنشطة قادرة على تقويض وجود الشركات فى نيجيريا”، كما أنها حذرت مواطنيها من أنهم سيحاكمون أولئك الذين حاولوا التحايل على الحظر باستخدام “VPN” وأدوات مماثلة.


 


وكانت نيجيريا مستعدة لرفع الحظر عن استخدام “تويتر”، طالما يتم استخدامه في البلاد من أجل “الارتباطات التجارية والإيجابية”، وفقا لما ذكرته وكالة “بلومبرج” الأمريكية.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*